رام الله- معا- اجتمع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الأربعاء، مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.واطلع الرئيس، خادم الحرمين الشريفين، خلال اجتماعهما، على آخر التطورات والاتصالات التي يجريها لحماية القدس من المخاطر المحدقة بها، إثر اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.وثمن الرئيس الإجماع الدولي الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة والرافض للإعلان الأميركي، مشيدا بمواقف المملكة العربية السعودية الثابتة تجاه القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا.وأعقب الاجتماع الثنائي بين الرئيس والعاهل السعودي، اجتماع آخر، انضم إليه الوفدان السعودي، والفلسطيني الذي يضم، عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، رئيس هيئة الشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وسفير فلسطين لدى السعودية باسم الأغا.وأقام خادم الحرمين الشريفين، مأدبة غداء، على شرف الرئيس والوفد المرافق، جرى خلالها استكمال المحادثات.

في سياق آخر أدان الرئيس عباس، إطلاق الحوثيين صاروخا باليستيا من اليمن، باتجاه العاصمة السعودية الرياض، تمكنت قوات الدفاع الجوي السعودي من اعتراضه.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن الرئيس عبّر عن تضامنه مع المملكة العربية السعودية ضد ما تتعرض له من اعتداءات، وجدد تضامنه الكامل مع المملكة، في كل ما تتخذه من خطوات وإجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.وأضاف أبو ردينة أن الرئيس عبر عن رفضه وإدانته الكاملين لمثل هذه الأعمال، ورفض الشعب الفلسطيني لها، معتبرا أن أي اعتداء على السعودية هو استهداف للأمتين العربية والإسلامية.



Source link

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *