أهلي الخليل يدافع عن كرسي الصدارة أمام السموع القوي


كتب محمد عراقي:

اخيراً وبعد طول انتظار، يعود قطار دوري الوطنية موبايل للمحترفين للدوران من جديد بعد توقف طويل دام حوالي 40 يوما بسبب خوض المنتخب الوطني لمعسكرات تدريبية طويلة وخوض مباراة عمان في ختام التصفيات الاسيوية.

توقف سلبي وقاتل

ولا شك ان هذا التوقف قد قضى على أية متعة لدوري المحترفين الذي فقد الزخم والبريق بسبب كثرة التوقفات وجميعها طويلة تجعل الفرق تخمد للراحة، واللاعبين يشعرون بالملل وغياب الحوافز للتدريب وتصعب جدا من مهمة الاجهزة الفنية التي تضطر لعمل فترات اعداد داخلية عديدة اثناء الموسم الرياضي الواحد.

هذا الى جانب الازمة المالية القوية التي تعصف بالاندية جراء تأخر صرف المنحة الرئاسية لهاـ وجاء التوقف الطويل ليفاقم المشاكل بين الاندية واللاعبين مما جعل دوري المحترفين في اسابيعه الاخيرة بدون بريق او رونق وكل هذا سيؤثر على المستوى الفني الذي يتوقع ان يكون متواضعا للغاية.

وتقام اليوم السبت وغدا الاحد جميع مباريات الاسبوع السابع عشر للدوري وفيما يلي تقديم مفصل لجميع المباريات:

اليوم السبت

البيرة + دورا

(ماجد اسعد، الساعة 5)

مباراة يهدف من خلالها البيرة لمواصلة مسيرته الجيدة في الدوري حتى الان وهو يحتل موقعا ممتازا في منطقة الوسط الدافئة، وسيحاول اليوم زيادة رصيده النقطي مستغلا اولا عاملي الارض والجمهور وثانيا الوضعية الصعبة لفريق دورا في الدوري.

البيرة يملك فريقا جيدا يلعب بصورة جماعية وبتوازن كبير وانضباط وهذا هو سر النجاح ويريد المدرب وليد فارس مواصلة النجاحات بالاعتماد على حسام زيادة وقاسم محاميد وابو خديجة ومهند خالد ومحمد خليل وموسى سليم وعصفور والبقية.

دورا في وضع صعب في المركز قبل الاخير للدوري وهو يدرك ان الوقت يمشي سريعا وان استمرار نزيف النقاط معناه الاقتراب فعليا من الهبوط ولذلك فان مباراة اليوم هامة ومفصلية لدورا الذي عليه ان يقاتل من اجل الخروج بنقاط رغم المشاكل الادارية والفنية والمالية التي يعاني منها وهذا ما يدركه نجوم الفريق تامر طاطور والسويركي ومحمود وعيسى السويطي واحمد شفيق وبشير ابو قبيطة واشرف جمجوم والهريني.

جبل المكبر + الخضر

(الحسين، الساعة 5)

للوهلة الاولى فان المكبر يبدو مرشحا قويا للفوز بالنظر للمستوى الفني والاسماء وفارق الترتيب ولكن ذلك ليس مضمونا ويجب على المكبر اثبات ذلك في ارض الملعب وهو معاقب اليوم ينقل مباراة بيتيه له.

المكبر عانى في فترة التوقف من مشاكل في انتظام التدريبات وعدم خوض مباريات ودية وهذا قد يكون له عامل سلبي على الفريق ولكن المدرب ابو رضوان ولاعبيه يريدون وضع ذلك خلف ظهورهم واللعب بتركيز اليوم لتحقيق الفوز ومواصلة المنافسة والبقاء في فلك القمة.

من اجل ذلك يجب على نجوم المكبر اللعب بشكل جماعي ومميز وواقعي من اجل تحقيق المطلوب والرهان على مهاراتهم وخبرتهم الكبيرة وابرزهم صفوان زعبي وسلبيس وهيثم ذيب وعياد وحجازي وشعبان والقنبر واخرين.

الخضر اقترب كثيرا من الهبوط الحزين فهو في المركز الاخير برصيد ست نقاط فقط وهو يلعب بهدوء وبدون ضغوط كبيرة بالنظر لوضعه الصعب جدا وهو سيحاول اليوم بقيادة مدربه الجديد الصيداوي تقديم عرض جيد امام خبرات لاعبي المكبر ومحاولة الخروج باية نقاط بالرهان على هدافه اياد الاعسم ونجوم الخضر الشباب الاخرين.

مباريات الاحد

ثقافي طولكرم + شباب الخليل

(ملعب طولكرم، الساعة 6)

مباراة هامة للفريقين ومتوقع ان تأتي ندية وقوية كعادة لقاءات الفريقين، العنابي يدخل اللقاء وهدفه واحد ووحيد وهو تحقيق اول فوز له في الاياب لكي يحسن به من اوضاعه الحالية الغير مرضية فقد ادت نتائجه السلبية مؤخرا الى تاخر ترتيبه ليصل للمركز التاسع ومن هنا فان الفوز وحده سيرضي الثقافي الذي يدخل لاول مرة مكتمل الصفوف في مرحلة الاياب بعد سلسلة اصابات ضربته بقوة في المباريات التي سبقت التوقف.

الثقافي سيحاول تلافي الاخطاء التي وقع فيها سابقا والتركيز على تطوير الجانب الهجومي لتسجيل الاهداف لان هذه علة الفريق الكبرى وهو ما يدركه ليث خروب وحسيب العلي ونمر واصف وكرم عوض ويزن السعدي وعدي خروب.

اما شباب الخليل فهو ما زال في دائرة المنافسة على اللقب لغاية الان فهو يحتل المركز الثالث رصيد 29 نقطة خلف المتصدر اهلي الخليل بثلاث نقاط فقط ويهمه اليوم تحقيق انتصار يواصل به رحلة المنافسة لان أي تعثر اليوم معناه الابتعاد كثيرا عن المنافسة مع بقاء خمس جولات فقط على نهاية الدوري.

العميد الخليلي سيلعب اليوم بدون مدربه رائد عساف المتواجد في عمان والذي ينتظر صدور التصريح الخاص به للدخول الى فلسطين ولكن الجهاز المعاون سيحاول القيام بالمهمة اليوم رغم صعوبتها .

الشباب يراهن على المخضرم العتال في الهجوم ومعه محمود يوسف وشاهر الطويل ومهند فنون ومصعب ابو سالم ومن الاسماء الهامة يزن العويوي ووائل الشعراوي وثائر الجبور ويوسف الاشهب في الدفاع الشبابي.

الظاهرية + واد النيص

(استاد دورا، الساعة 4)

مباراة هامة وقوية بين فريقين يختلف وضعهما كثيرا في الاياب، فالظاهرية عانى كثيرا من سوء النتائج وهو في المركز العاشر حاليا في حين انطلق واد النيص بقوة ايابا محققا ثلاثة انتصارات وله مباراة مؤجلة وهو قفز للمركز السادس.

الظاهرية يدرك اهمية المباراة بالنسبة له وهو معني بعدم استمرار نزيف النقاط الحاصل له منذ فترة ولذلك فان المطلوب تقديم عرض واداء قوي ومحاولة تحقيق فوز مهم سيدفع بالفريق للامام في هذه المرحلة الهامة من عمر الدوري.

نجوم الظاهرية على المحك اليوم بقيادة احمد ماهر وعلي نعمة وكامل جبارين واحمد حربي ومخارزة وبهاء وريدات واسماعيل قاسم وهالي مناع والبقية لتحقيق المطلوب ووقف نزيف النقاط.

واد النيص اثبت في الاياب انه فريق قوي وعنيد بانتصاراته المميزة والتي دلت على حكنة وخبرة لاعبيه الكبيرة والفريق النيصي معني بمواصلة هذه النجاحات والتقدم اكثر للامام ولم لا محاولة الدخول للمربع الذهبي لاحقا.

الواد يراهن على واقعيته في الاداء وانضباط لاعبيه لتحقيق فوز اخر يدفع به خطوات هامة للامام بقيادة مدربه عرار ونجومه المخضرمين توفيق علي وسميح يوسف واشرف نعمان واحمد جمال وحازم عبد الله وفراس نعمان وجهاد صقر وامجد زيدان وغالب يوسف والواعد محمد زيدان والبقية.

هلال القدس+ مركز بلاطة

(ماجد اسعد، الساعة 5)

مباراة قوية ومرتقبة بين فريقين كبيرين ولكن طموح الهلال اعلى واكبر من منافسه لان حامل اللقب الهلالي يريد الفوز فقط فلا جال للتفريط باية نقطة في هذه الفترة من عمر الدوري والمنافسة على اللقب الغالي.

الهلال وصيف حاليا خلف الاهلي بثلاث نقاط وله مباراة مؤجلة أي ان هناك فرصة للانقضاض على الصدارة بشرط مواصلة الانتصارات وهذا ما يدركه المدرب خضر عبيد ولاعبيه الدوليين تامر صلاح ومحمد درويش ومحمد يامين وتامر صيام وعدي الدباغ وجوناثان سوريا والنجوم الاخرين ابو خميس ومراد اسماعيل وعلي عدوي ومحمد عبيد والبقية .

بلاطة في المركز الثامن برصيد 21 نقطة ونتائجه متذبذبة في الدوري وهو يدرك صعوبة المباراة ويريد تقديم الاداء المميز المعروف عن بلاطة ومحاولة الخروج بنقاط بقيادة نجومه في الشق الهجومي ابو حبيب وادهم ابو رويس ومحمود ابو وردة في حين يجب على بلاطة تحسين الاداء الدفاعي بشكل كبير وينتظر لاعبي الوسط يوسف ابو رويس والواعد امير قطاوي دورا كبيرا دفاعيا وهجوميا.

اهلي الخليل + السموع

(استاد دورا، الساعة 7)

مباراة قوية جدا منتظرة بين فريقين كبيرين في الاداء والنتائج وهي ديربي خليلي لافت للغاية ، فالاهلي المتصدر وابرز المرشحين للقب يريد مواصلة الانتصارات

لكي يحافظ على الصدارة في ظل سخونة المنافسة من اكثر من فريق فالوقوع في فخ التعادل ونزيف النقاط امر مرفوض في هذه الفترة.

يدرك المدرب الاهلاوي عمار سلمان صعوبة المباراة وهو سيوعز للاعبيه ونجومه بضرورة التركيز التام دفاعيا وهجوميا لتحقيق المطلوب وهو النقاط الثلاثة بقيادة الاخوين مراعبة والحلمان والبطاط وشادي شعبان وعبد الله جابر وابو داود والبطران والبقية في الكتيبة الاهلاوية.

السموع حسن كثيرا من اوضاعه ايابا فتحسنت نتائجه فقفز للمركز الخامس حاليا وهو يطمح لدخول المربع الذهبي من خلال مواصلة الانتصارات بالاعتماد على خبرة لاعبيه الكبيرة ورغبتهم في التحالف مع النجاحات.

المدرب علي حوامدة يراهن على نجومه بقيادة كشكش وابو غرقود وابو غنيمة وابو عواد وابو كرش والكوري والسيوري وحسب الله وربعي ورامي مسالمة في الوقوف ندا للاهلي القوي والجاهز وتحقيق نتيجة لامعة. 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.