إذا لم يعد أبو مازن للمفاوضات فسنجد البديل


تل أبيب – وكالات: قال السفير الأميركي في تل أبيب ديفيد فريدمان إنه إذا استمر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رفضه العودة للمفاوضات مع إسرائيل فسنجد حتما طرفا آخر نتحدث معه.

وأضاف فريدمان في تصريحات نشرتها القناة العاشرة: “إذا خلق أبو مازن فراغاً فإن آخرين سيملؤون الفراغ وعندها سنتقدم إلى الأمام”.

أشار فريدمان أيضا إلى خطاب أبو مازن الذي وصف فريدمان فيه بأنه “ابن كلب”، وأكد أنه لم يتأثر بهذه التصريحات.

كما أشار السفير الأميركي إلى القانون الذي صدر يوم الجمعة الماضي في الكونجرس الأميركي، وينص على تجميد جزء من المساعدات الأميركية للفلسطينيين إذا استمرت السلطة الفلسطينية في تحويل المبالغ إلى الأسرى وعائلات الشهداء.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.