ذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس، أنه تم عرض وثيقة سياسية، بعنوان: ملاحظات لاستراتيجية وطنية حول مرتفعات الجولان، وذلك خلال مؤتمر عقد في تل أبيب، يوم أمس.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوثيقة المؤلفة من 88 صفحة أعدها سكرتير حكومة نتنياهو السابق، تسفي هاوزر مع ايتسيك تسرفاتي، الذي تخلى عن عمله كمحام من أجل النشاط في “منتدى كهيلت”، وذلك بهدف إعلاء مطلب الاعتراف الدولي “بالوجود الإسرائيلي” في مرتفعات الجولان.

وجاء في الوثيقة “للمرة الأولى منذ خمسين سنة، هناك احتمال بتغيير الحدود في الشرق الأوسط، ولدى إسرائيل فرصة لنيل الاعتراف بسيادتها على الهضبة كنتاج مرافق للحرب في سوريا”.

وشدد هاوزر على ضرورة أن تبدأ إسرائيل عملية تنسيق التوقعات المستقبلية مع المجتمع الدولي، بقيادة الإدارة الأميركية، وأن “إسرائيل يجب أن تتطلع إلى تفاهم دولي لإلغاء “قدسية” خطوط 1967، واستيعاب الحاجة إلى تغيير الحدود وملاءمتها للوضع الحالي”.


 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *