قالت وزارة المالية الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل سرعت إجراءات تصاريح البناء حتى يتسنى افتتاح مقر مؤقت للسفارة الأميركية بالقدس في أيار كما هو مقرر.

وقال وزير المالية الإسرائيلي موشي كاحلون في بيان إنه سيمكن بلدية القدس من تجاوز التصاريح المطلوبة لبناء جدار ومنفذ خروج عند الموقع المؤقت للسفارة.

وأضاف “لن ندع بيروقراطية لا داعي لها تعطل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس عاصمة إسرائيل الأبدية”.

وقال “هذه خطوة دبلوماسية استراتيجية لدولة إسرائيل وهيئات التخطيط الخاضعة لي ستبذل كل ما في وسعها للوفاء بالجدول الزمني المطلوب”.

وكان نير بركات رئيس بلدية القدس قد أبدى قلقه من الموعد المقترح وقال لراديو إسرائيل يوم التاسع من آذار “آمل أن يتم

الالتزام بالجدول الزمني (للأمريكيين(.

وأضاف بيان وزارة المالية أن إعفاء السفارة من تصاريح التخطيط سيظل ساريا لمدة ثلاث سنوات.

وقال مسؤول من السفارة الأمريكية في تل أبيب “ستضم السفارة المؤقتة في حي أرنونا (بالقدس) في بادئ الأمر مكاتب للسفير ولطاقم عمل صغير”.

وأضاف “وبحلول نهاية العام المقبل، نعتزم فتح ملحق جديد بالسفارة في مجمع أرنونا يوفر مساحة كافية مؤقتة للسفير وطاقمه”.

وتابع أن البحث عن موقع لبناء مقر دائم بدأ بالفعل.

ولا تعترف أغلب الدول بسيادة إسرائيل على القدس وتقيم سفاراتها لديها في منطقة تل أبيب.

 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *