كشف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، الجنرال غادي أيزنكوت، أن القوات الإسرائيلية استأنفت شن غارات جوية على أهداف في سوريا رغم إسقاط مقاتلة F-16 الإسرائيلية، الشهر الماضي.

وقال أيزنكوت، في حديث لصحيفة “معاريف” الإسرائيلية: “قمنا باستئناف ضرباتنا على سوريا بعد إسقاط طائرة F-16”.

ولم يذكر أيزنكوت أي تفاصيل حول عمليات الجيش الإسرائيلي في سوريا، إلا أنه زعم أن الإيرانيين لا يملكون الجرأة على الوصول إلى حدود منطقة الجولان المحتلة بفضل الضربات، التي شنتها إسرائيل في سوريا على مدار الأشهر الأخيرة.

وأكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أن التحديات التي تواجهها قواته بشكل عام وهيئة الاستخبارات العسكرية على وجه الخصوص تكمن في التموضع الإيراني في سوريا، وتسلح “حزب الله” الإيراني، والأوضاع المعقدة على الساحة الفلسطينية.

ويذكر أن وسائل إعلام محلية في منطقة البقاع اللبناني أفادت قبل 3 أيام بسماع دوي انفجار كبير من اتجاه الحدود السورية عند السلسلة الشرقية يرجح أن يكون ناجما عن غارة جوية إسرائيلية، وتحدثت أنباء أخرى عن قيام مقاتلة إسرائيلية باختراق جدار الصوت.

من جهته، ذكر الإعلام الحربي التابع لـ”حزب الله” آنذاك أن لا غارات إسرائيلية على أي نقاط للحزب أو مواقع للجيش السوري في بعلبك أو على الحدود اللبنانية السورية.

 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *