ارتفاع جديد لأسعار الذهب مع تراجع الدولار


واشنطن – “القدس” دوت كوم- (د ب أ) – ارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة للذهب لليوم الثاني على التوالي خلال تعاملات امس الأربعاء مع تراجع الدولار أمام بعض العملات الرئيسية، على خلفية التقارير عن استعداد كندا لتقديم تنازلات بشأن حماية قطاع منتجات الألبان الكندي في مفاوضات التجارة الحرة مع الولايات المتحدة، من أجل الوصول إلى اتفاق قبل انتهاء المهلة المحددة للمفاوضات أول تشرين أول/أكتوبر المقبل.

يأتي ذلك في حين تراجع مؤشر قيمة الدولار بمقدار 30ر0 نقطة أي بنسبة 33ر0% إلى 75ر94 نقطة، بعد أن كان قد ارتفع في وقت سابق من تعاملات اول امس إلى 27ر95 نقطة. يأتي ذلك في حين ذكرت تقارير إعلامية أن الولايات المتحدة طلبت من الصين عقد جولة جديدة من المحادثات التجارية بين البلدين.

كانت الصين قد ذكرت أمس الثلاثاء أنها ستطلب من منظمة التجارة العالمية السماح لها بفرض رسوم عقابية على السلع الأمريكية، ردا على عدم التزام واشنطن بقرار منظمة التجارة العالمية بشأن النزاع التجاري بين البلدين.

وارتفع سعر الذهب امس بمقدار 70ر8 دولار أي بنسبة 7ر0% إلى 90ر1210 دولار للأوقية تسليم كانون أول/ديسمبر المقبل، وهو أعلى مستوى له منذ أسبوعين. كان السعر قد ارتفع اول أمس بمقدار 40ر2 دولار أي بنسبة 20ر0% إلى 20ر1202 دولار للأوقية.

وارتفع سعر الفضة بمقدار 140ر0 دولار إلى 293ر14 دولار للأوقية تسليم كانون أول/ديسمبر المقبل. وارتفع سعر النحاس بمقدار 0545ر0 دولار إلى 6760ر2 دولار للرطل تسليم كانون أول/ديسمبر المقبل.

يأتي ذلك في الوقت الذي أظهرت فيه بيانات وزارة العمل الأمريكية تراجعا غير متوقع لمؤشر أسعار المنتجين (الجملة) خلال آب/أغسطس الماضي. وذكر التقرير أن مؤشر أسعار الجملة للطلب النهائي تراجع بنسبة 1ر0% خلال الشهر الماضي، بعد استقراره في تموز/يوليو الماضي. كان المحللون يتوقعون ارتفاع المؤشر خلال الشهر الماضي بنسبة 2ر0%.

في الوقت نفسه، تراجع المؤشر الرئيسي لأسعار الجملة بدون حساب أسعار الطاقة والغذاء الأشد تقلبا بنسبة 1ر0% خلال آب/أغسطس الماضي بعد ارتفاع بنسبة 1ر0% خلال تموز/يوليو الماضي. كان المحللون يتوقعون ارتفاع المؤشر بنسبة 2ر0% خلال الشهر الماضي.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.