القدس – معا- طالب جيش الاحتلال، مساء الأربعاء، سكان المستوطنات بما يسمى بـ”غلاف غزة” حمل السلاح ابتداء من يوم الجمعة المقبل.وحث الجيش كافة سكان المستوطنات القريبة من قطاع غزة بحمل السلاح تحسبا لدخول الفلسطينيين من القطاع في يوم الارض.ويستعد الفلسطينيون يوم الجمعة لاطلاق مسيرات “العودة” من خمس مناطق قريبة للحدود  بهدف العودة الى قراهم التي هجروا منها عام 1948. لكن القائمون على هذه المسيرات يؤكدون انها سلمية وغير مسلحة، ويقول عامر شريتح عضو اللجنة التنسيقية الدولية لمسيرة العودة لـ معا: ستتقدم نحو الجدار العازل بشكل تدريجي وسيسمح القائمين على المسيرات بتدخل الوساطات لعدم حصول احتكاك مع قوات الاحتلال “نريد العودة وسنذهب بصدور عارية ولا نريد عنف”. ونشر جيش الاحتلال تعزيزات عسكرية على حدود غزة، وقال رئيس الأركان الاسرائيلي غادي ايزينكوت، إن الجنود سيطلقون النار اذا اقترب الفلسطينيون من الحدود وشكلوا خطرا.وأضاف “نشرنا مئة قناص تم اختيارهم من جميع وحدات الجيش وبشكل رئيسي من الوحدات الخاصة لديهم تصريح بفتح النار امام الخطر المميت”.واضاف “لن نسمح للكتل البشرية بتدمير السياج او الاقتراب من القرى والبلدات الحدودية المتاخمة لقطاع غزة والتوجهات هي استخدام القوة”.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *