رام الله – دنيا الوطن
قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد: إن إنهاء الانقسام، هو بوابة حماس لدخول منظمة التحرير، مشدداً على أنه دون ذلك، ستبقى خارجها.

وأوضح الأحمد، في تصريحات صحفية، أن “إرادة إنهاء الانقسام غير متوفرة حتى الآن لدى حماس، وأنها لا تزال لا تؤمن بمبدأ الشراكة السياسية”، وفق تعبيره. 

وشدد الأحمد، على أن المنظمة هي الوطن المعنوي لكل الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم، مؤكداً على أن منظمة التحرير الفلسطينية لا تقبل المساومة، ولن يسمح بنقل سرطان الانقسام إليها. 

وبشأن استهداف موكب رئيس الوزراء في غزة، قال الأحمد، إن حركته لم توجه الاتهام لحماس، لكنها حملتها المسؤولية بوصفها سلطة الأمر الواقع في غزة، مضيفاً أن كل من يريد استمرار الانقسام نضع عليه علامات استفهام.

وأشار إلى أن المهم ليس الأداة أو من قام بالتنفيذ بل المهم من حاول أن يفجر الوضع؛ لأن هذه المحاولة الآثمة لو نجحت لحصلت كارثة أمنية ودموية.





مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *