رام الله – دنيا الوطن
قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد: إن اللقاء الذي سيجمع حركته بالجبهة الشعبية، سيعقد صباح الثلاثاء المقبل في القاهرة، بناءً على اتفاق مسبق قبل اتخاذ قرار عقد المجلس الوطني، وتم تأجيله بناء على ظروف لديهم حالت دون عقد الاجتماع حتى اليوم، مشيراً إلى العلاقات التاريخية التي تربط فتح بالشعبية.

وأكد الأحمد، أن الجبهة الشعبية، شاركت في اجتماع اللجنة التنفيذية، الذي أُقر فيه عقد المجلس الوطني بالإجماع باستثنائهم، معرباً عن أمله أن يكون لهم حضور رغم اعتراضهم، وذلك احتراماً للديمقراطية والمؤسسات والنظام، وهو ما يعد من سمات العمل الفلسطيني.

وأوضح أنه ليس من حق أي فصيل أن يفرض رؤيته على الآخرين، قائلاً: إن الشهيد الراحل ياسر عرفات كان يلقب الدكتور جورج حبش بحكيم الثورة، كونه لم يرد يوماً أن تكون الجبهة الشعبية خارج إطار العمل الديمقراطي في إطار منظمة التحرير.

 وبخصوص التصريحات التي تحدثت عن عدم مشاركة الجبهة الديمقراطية في جلسة الوطني، قال الأحمد إن الجبهة الديمقراطية شاركت منذ البداية باجتماع اللجنة التنفيذي، وممثلها وافق على عقد المجلس الوطني في الوقت المحدد.

وأشار إلى أن الجبهة الديمقراطية، شاركت منذ البداية في الاجتماعات التحضيرية لعقد المجلس الوطني، وكانت نشيطة وساهمت بوضع جدول الأعمال أو الاستبدالات التي تمت لقائمة المتوفين أو المستقيلين من المجلس الوطني، أو أي ملاحظات أخرى تتعلق بسير أعمال المجلس الوطني.

وتابع: أعضاء الجبهة الديمقراطية، استلموا الدعوات ومعظم أعضائهم ومن هم بحاجة إلى تنسيق دخول أرسلوا جوازات سفرهم.

إلى ذلك، كشف الأحمد عن لقاء سيجمعه خلال أيام مع أمين عام الجبهة الديمقراطية نايف حواتمة في العاصمة الأردنية عمان، معرباً عن استغرابه من التصريحات التي خرجت من حواتمة وتحدثت عن عدم مشاركة الجبهة في اجتماع المجلس الوطني، قائلاً: “أنا لا أستبعد أن يكون قد تم تزويرها”.





مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *