الاتحاد الأوروبي يعارض قرارات اسرائيل


بيت لحم- معا- أعرب الاتحاد الأوروبي، السبت، عن رفضه للحملات الإسرائيلية الأخيرة لهدم منازل فلسطينيين في القدس الشرقية، داعيا إلى التراجع عنها لتهديدها لفرص التوصل لسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقالت الناطقة باسم مفوضة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي في بيان، “الأسبوع الماضي، هدمت السلطات الإسرائيلية نحو 20 سكنا اقتصاديا فلسطينيا في مخيم الشعفاط شرقي القدس، وذلك بعد أسابيع من مضي بلدية القدس بخطط لإنشاء نحو 800 وحدة سكنية بمستوطنتي رمات شلومو وراموت في شرق القدس، كما أن المستوطنين في حي سلوان بشرق القدس مستمرون في إجراءات قد تؤدي إلى إخلاء قرابة 700 فلسطيني يعيشون بالمكان”.وتابع البيان أن “الاتحاد الأوروبي يعارض بشدة سياسة الاستيطان الإسرائيلية، وهي غير شرعية وفقا للقانون الدولي، كما ويعارض الإجراءات المتخذة في ذلك السياق، كالنقل والإخلاء القسريين والهدم، وينتظر من السلطات الإسرائيلية إعادة النظر في تلك الإجراءات والتراجع عنها”.وتابع البيان أن “سياسة بناء المستوطنات والتوسع في القدس الشرقية تقوض فرص التوصل لحل يقوم على أساس وجود دولتين عاصمتهما القدس، وهو الحل الواقعي الوحيد للتوصل لسلام عادل ودائم”.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.