الاحتلال يبدأ مشروع ربط المستوطنات بالداخل من مستوطنة “أرئيل”


القدس – الأناضول: قالت منظمة التحرير الفلسطينية، إن سلطات الاحتلال الاسرائيلي بدأت تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع سكة حديد ضخم في الضفة الغربية، سيربط المستوطنات بإسرائيل.

جاء ذلك في التقرير الأسبوعي للمكتب الوطني للدفاع عن الأرض، التابع للمنظمة.

ووفق التقرير، فإن المشروع سيستولي على أكثر من 2000 دونم من أراضي الفلسطينيين، وهو مرتبط بمشروع ضخم يسمى “اصبع أرئيل”.

وقال التقرير “يبدأ المشروع من محيط مستوطنة أرئيل، شمال الضفة الغربية، بزعم التخفيف من ظاهرة الازدحام لحركة المرور بين المستوطنات والداخل”.

وحسب التقرير فإن العمل سيتم على ثلاث مراحل تنتهي بربط كافة المستوطنات مع بعضها البعض إضافة إلى ربطها مع اسرائيل.

وتعتبر مستوطنة أرئيل واحدة من أكبر مستوطنات الضفة الغربية.

ووفق موقع دائرة شؤون المفاوضات الفلسطينية فإن ما يعرف بـ”اصبع أرئيل”، هو نواة مشروع ضخم يهدف إلى “تشكيل كتلة استيطانية، تمتد قاعدتها من بلدتي كفر قاسم وكفر بارة داخل الخط الأخضر، وحتى غور الأردن، لقطع شمال الضفة عن جنوبها”.

وذكر التقرير أن اسرائيل تخطط لإقامة 11 سكة حديد بالضفة الغربية بطول 475 كم، و30 محطة قطارات، تندرج ضمن المشروع.

وتبعا لإحصاءات صدرت عن مكتب رئيس الوزراء، أمس، تقيم إسرائيل 196 مستوطنة في الضفة الغربية وأكثر من 30 بؤرة ” غير مرخصة من الحكومة الإسرائيلية” فيما وصل عدد المستوطنين في الضفة نحو 700 ألف مستوطن، ويقترب عددهم في القدس من 300 ألف مستوطن.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.