بيت لحم – معا – ومع استعدادات الشبان في قطاع غزة لجمعة “الكوتشوك” ضمن مسيرات العودة قرب السياج الحدودي، واستمرار تهديد الاحتلال للمتظاهرين بالرصاص الحي لكل من يقترب من السياج الفاصل، شعرت اسرائيل ان الموضوع لم يُعد “نكتة” ولا مجرد “هاشتاج” على فيسبوك، حيث ان الشبان جمعوا اكثر من 120 ألف اطار لاحراقها قرب الحدود، ومع هذا القلق الذي ينتظره جنود الاحتلال، وجدت اسرائيل ان تقدم النصح لاهالي القطاع ان احراق الاطارات مضرّ بالصحة، وكأن اطلاق الرصاص الحي غير مضرّ.!!

فنشرت مواقع اعلامية اسرائيلية منشورات تقدم النصح للمواطنين في غزة، بأن احراق الاطارات مضرّ بالصحة ومسرطن، ويؤثر على صحة الانسان سلبا وعلى الاجنة في الارحام ومشاكل في النمو.

وفي الوقت الذي عبرت اسرائيل عن قلقها على صحة المواطنين من الاطارات المحترقة، تستعد قواتها وجنودها بكل عتادهم وآلياتهم وجنودهم وسواترهم الترابية وطائراتهم ورشاشاتهم ودباباتهم لقمع المتظاهرين السلميين يوم الجمعة قرب السياج الفاصل وتصعّد من لغة التهديد، حتى ان وزير جيشهم وقف على كافة الترتيبات المتعلقة بقمع المتظاهرين السلميين الذي سيخرجون في مسيرة العودة ليؤكدوا على حقهم بالعودة.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *