الاحتلال يلجأ للقصف المدفعي في غزة للسيطرة على التمدد الأفقي للمواجهات



كتب عيسى سعد الله:

قصفت قوات الاحتلال بالمدفعية الثقيلة عدداً من مواقع الرصد التابعة لفصائل المقاومة المنتشرة قبالة الحدود الإسرائيلية شرق القطاع.

وبحسب مصادر إعلامية وشهود عيان فقد استهدف القصف المدفعي أربعة مواقع على الأقل أدى الى تدميرها بالكامل.

وافاد أحد شهود العيان لـ”الأيام” بأن مدفعية الاحتلال استهدفت احد مواقع الرصد التابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس شرق دوار ملكا، ما أدى الى تدميره بالكامل.

وأضاف الشاهد ذاته ان الاستهداف تم بالتزامن مع تمدد التظاهرات في منطقة المواجهات القريبة من الموقع.

وأشار الشهود الى عدم وقوع إصابات في صفوف المقاومين الذين اخلوا الموقع قبل بدء المواجهات مع قوات الاحتلال.

وبعد دقائق عدة استهدفت المدفعية عدة مواقع أخرى شرق جباليا والبريج وبلدة خزاعة شرق مدينة خان يونس.

ولجأ الاحتلال للقصف المدفعي بعد تمدد المواجهات الشعبية واشغالها لعشرات المواقع الحدودية، حيث لوحظ امس تمدد المواجهات في منطقة دوار ملكا شرق حي الشجاعية بطول اكثر من 1500 متر على طول الحدود الممتدة من المنطقة الصناعية كارني شمالاً وحتى بوابة النسر جنوباً، وهو ما اربك حسابات قوات الاحتلال التي استعانت بقوات إضافية.

وانسحب الحال نفسه على منطقة المواجهات في محور أبو صفية شرق مدينة جباليا، حيث تمددت التظاهرات بشكل سريع لتصل الى منطقة مقبرة الشهداء التي تبعد عن بؤرة المواجهات التقليدية اكثر من كيلو متر.

واستعاضت قوات الاحتلال بالطائرات لإلقاء قنابل الغاز وملاحقة المتظاهرين الذين حاولوا بكل قوة اختراق السلك من عدة محاور وهو ما دفع قوات الاحتلال الى اطلاق النار والقذائف باتجاه عدد من نقاط المراقبة خلف خطوط المتظاهرين. 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.