الاربعاء- مسيرة حاشدة لموظفي “الأونروا” بغزة


غزة- معا- معا قال الاتحاد العام لموظفي الاونروا ان ادارة الوكالة الدولية تحاول التنصل من كافة التفاهمات التي توصلت إليها مع اتحاد الموظفين بشأن قرار فصل 1000 من موظفي الطوارئ والصحة النفسية.وأوضحت آمال البطش نائبة رئيس اتحاد الموظفين في وكالة الغوث في حديث لـ معا أن إدارة الأونروا لم تلتزم بأي من الاتفاقات والجهود التي توصل إليها اتحاد الموظفين معها وقرار الفصل بحق الموظفين ما زال قائما، الأمر الذي سيجعل مصير هؤلاء الموظفين مجهولا في ظل انعدام أي أفق لاستمرار عملهم مع بداية عام 2019.ولفتت البطش إلى أن هناك مسيرة ستضم 13 ألف موظف من موظفي الأونروا ستنطلق الساعة العاشرة والنصف من صباح الأربعاء، أمام مقر رئاسة الأونروا بهدف إيصال رسالة تؤكد على الموظفين بمواصلة عملهم ورفضهم كافة التقليصات بحقهم وحق اللاجئين.وطالبت البطش إدارة الأونروا وعلى رأسها المفوض العام بالاستجابة لمطلبهم بإيجاد شراكة حقيقية مع اتحاد الموظفين للوصول إلى حلول مرضية والالتزام بكافة التفاهمات التي تم التوصل إليها بشأن الموظفين. وحذرت البطش من تداعيات الاستمرار في قرار الفصل الأمر الذي سينتج العديد من الأزمات والمشاكل للموظفين وعائلاتهم في ظل انعدام الأمن الوظيفي ووجود العديد من الالتزامات المالية والقروض على عاتقهم.يشار إلى أن إدارة الأونروا قد أصدرت جملة من القرارات بحق موظفيها على رأسها وقف خطة العمل ببرنامج الطوارئ الأمر الذي أدى إلى الاستغناء عن ما يقارب 1000 من موظفيها وتقليص العديد من الخدمات الأخرى بحق اللاجئين.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.