الاوقاف تندد بافتتاح كنيس يهودي أسفل المسجد الاقصى


رام الله- معا- نددت وحدة القدس بوزارة الاوقاف والشؤون الدينية بافتتاح كنيس يهودي جديد في انفاق حائط البراق أسفل المسجد الأقصى المبارك، مشيرة الى انه تم افتتاحه وسط معالم تاريخية مقدسية تعود الى العصر الاسلامي، إلا ان الاحتلال يزعم ان هذا المعالم والممتلكات له.بدوره، اعتبر مدير عام وحدة القدس والعلاقات العامة في الوزارة امير ابو العمرين ان هذا المشروع انتهاك صارخ واستفزاز حقيقي لمشاعر المسلمين، ومحاولة تهدف الى طمس التاريخ المقدسي ودثر الحضارات وإصباغ الطابع التلمودي والتهويدي المزور في المنطقة من غير وجه حق.من جهة اخرى، بارك ابو العمرين القرار المصري في مجلس الأمن الدولي الرافض لإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل مقابل موافقة جميع الدول الـ14 الأخرى الأعضاء في المجلس.وابدى قلقه من الجانبين الامريكي والإسرائيلي اللذان يحاولان بكافة الطرق الى احباط هذا القرار، وخصوصا ان حكومة الاحتلال تستند الان على حق الفيتو الامريكي وتسعى جاهدة الى تزوير القوانين والتشريعات واللوائح التي تنص على اثبات الهوية المقدسية وإحقاق الحقوق لأهلها الميامين.وأكد ان الفيتو استهتار واستخفاف غير مقبول بالمجتمع الدولي وانحياز للاحتلال الذي بات وجهه مكشوفا ازاء المؤامرات والمخططات والانتهاكات الحقيقية التي تحدث بحق القدس والأقصى والمقدسيين على حد سواء.



Source link

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.