الاونروا : اخبار تأجيل العام الدراسي غير صحيحة


الاونروا : اخبار تأجيل العام الدراسي غير صحيحة

 

ذكر الناطق الرسمي باسم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) سامي مشعشع، يوم الأحد، أنّه "لا صحة للأخبار المتداولة بأنّ أونروا قررت تأجيل العام الدراسي"، لا سيّما بعد الخطوات الأخيرة التي اتّخذتها الأونروا، وعلى رأسها إيقاف نحو 1000 موظُّف عن العمل في غزة والضّفة.

وأضاف مشعشع في بيان: "المفوض العام أعلن سابقا بأنّ العمل جارٍ وبشكل مكثف لضمان المبالغ المطلوبة لفتح مدارس أونروا والبالغ عددها 700 مدرسة توفر التعليم لنصف مليون متعلم ومتعلمة".

وأشار إلى أنّ "قرار البدء بالعام الدراسي سيتخذه المفوض العام في منتصف شهر آب المقبل لإتمام الجهود الجارية لتأمين التمويل اللازم".

في سياقٍ مُتّصل، نظمت اللجان الشعبية للاجئين، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام مقر وكالة الأونروا بغزة، رفضا لما تقوم به بحق اللاجئين من وقف لبعض الخدمات وتقليصات لخدمات أخرى، وفصل للموظفين.

وفي كلمته عن اللجان الشعبية للاجئين، قال عاطف أبو حمادة إن "سياسة العقاب الجماعي ما تزال موجودة، وتجلى ذلك في الحصار الغاشم من إغلاق للمعابر وفصول المؤامرة مستمرة على شعبنا المناضل من أجل تمرير ما يسمى بصفقة القرن والتي تشكل عدوانا وانتقاصا من الحقوق الثابتة والمشروعة لشعبنا وفي مقدمتها العودة للمدن والقرى التي شردوا منها عام 1948".

وتابع: "الآن تجري محاولة لشطب حق العودة، من خلال شطب ركائز قضية اللاجئين وتصفية الأونروا التي أنشئت بقرار دولي لإغاثة وتشغيل اللاجئين حتى العودة إلى ديارهم".

وأكد أبو حمادة أن هذه المخاطر التي تهدد قضية اللاجئين والأونروا تستدعي مساندة اللجان الشعبية للاجئين لمطالب موظفي الأونروا والتحذير من خطورة ما أقدمت عليه وكالة الغوث بقطاع غزة من إجراءات مسّت حياة المئات من الموظفين، وتجسدت في إيقاف 956 موظفا على برنامج الطوارئ، وعدم تسديد بدل الإيجار للاجئين القادمين من سورية واليمن وليبيا، وعدم فتح باب التوظيف للمعلمين الجدد.

وبيّن أن ما يجري هو تسخير للأزمة المالية لتمرير محاولات إنهاء دور الوكالة، انسجاما مع رغبة الاحتلال والإدارة الأميركية، مشددا على أن كافة شرائح الشعب الفلسطيني ومكوناته الوطنية والشعبية والأهلية لن تسمح بالمساس بالوكالة ولا بحقوق اللاجئين.

وأكد استمرار التحركات الشعبية والفعاليات الوطنية "نصرة للإخوة الموظفين في وكالة الغوث حتى انتهاء كافة الإجراءات بحقهم وإلزام الاونروا بما أنشئت من أجله وهو غوث وتشغيل اللاجئين".



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.