واشنطن – فلسطين اليوم

تأسف البيت الأبيض لرفض السلطة الفلسطينية مقابلة مايك بنس نائب الرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال جولة مقبلة بالمنطقة في أعقاب قرار ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال جارود آجين نائب كبير موظفي بنس والمتحدث باسمه “من المؤسف أن السلطة الفلسطينية تضيع فرصة مناقشة مستقبل المنطقة”، مضيفا أن الإدارة الأميركية “لا تزال مستمرة دون عوائق في جهودها للمساعدة على تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وفريقنا للسلام لا يزال يعمل بجد لوضع خطة”.

وفي سياق متصل، قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نكي هيلي إن قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل “سيدفع السلام إلى الأمام”، ورأت أن المخاوف من تداعيات القرار مبالغ فيها، حسب تعبيرها.

واعتبرت هيلي في تصريحاتها لمحطة “سي أن أن” الأميركية أن ترمب هو أول رئيس أميركي “يتحلى بالشجاعة” لاتخاذ خطوة قالت إن الكثير من الأميركيين وغيرهم في العالم يدعمونها.

palestinetoday
palestinetoday



Source link

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *