التقطت خلال الانتفاضة الاولى .. صورة ظلت صاحبتها مجهولة لـ٣٠عاما

 ذهبت ميشلين عواد إلى الكنيسة منتعلة حذاءها الأصفر قبل ثلاثين عاماً. لم تعلم ميشلين حينها أن مصوراً سيلتقط صورة لها وهي ترمي حجراً على جيش الاحتلال.

أصبحت الصورة مشهورة فيما بعد،فيما ظلت هوية صاحبتها مجهولة.

أين هي ميشلين الآن، بعد٣٠عاما على الانتفاضة الأولى؟

المصدر: bbc



Source link

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *