الخارجية تطالب بحماية دولية للأطفال


رام الله- معا- اكدت وزارة الخارجية والمغتربين في دولة فلسطين، بمناسبة اليوم العالمي للطفل، على حق الأطفال في التمتع بالحماية القانونية والفرص التي يستحقونها، بالإضافة الى حقهم بالعيش في حياة أمنة خالية من التهديدات بسبب انتهاكات الاحتلال الممنهجة وواسعة النطاق.واضافت الوزراة ان منذ بداية الاحتلال، أي منذ أكثر من خمسين عاماً، تعرضت أجيال من الأطفال “للإرهاب”، وانعدام الأمن، وفي العام الحالي 2018، قتلت قوات الاحتلال 52 طفلاً فلسطينياً واعتقلت أكثر من 900 طفل فلسطيني؛ 270 طفلاً منهم ما زالوا يقبعون في سجون الاحتلال حتى اللحظة. وقالت ان الطفل يتعرض لشتى أساليب المعاملة اللاإنسانية والحاطة بالكرامة منذ لحظة الاعتقال واثناء التحقيق معه بالإضافة الى تعريضه للتعذيب والحبس الانفرادي بشكل يخالف كافة المواثيق الدولية، بما فيها اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل واتفاقية جنيف الرابعة، والتي جميعها تنص على ضرورة صيانة وحماية حقوق الأطفال على رأسها حقهم في العيش بكرامة وعدم تعرضهم للتعذيب والمعاملة اللاإنسانية بشكل مطلق، إضافة الى انتهاك السياسة الجنائية الدولية للأحداث التي تنص على ان اعتقال الأطفال ومحاكمتهم يجب الا يكون الا كملاذ أخير لا بديل له.وتابعت “تعيق قوات الاحتلال وسياسة الترهيب التي تمارسها الأطفال من ممارستهم حقهم في التعليم، فتأثر ما يزيد عن 80,279 طالب خلال عام 2017 من ممارسة حقهم في التعليم من خلال إعاقة وصولهم الى المدارس وانتهاك حقهم في الحركة بسبب الحواجز العسكرية، والاعتداءات المتكررة على المدارس بما فيها الاعتداء على الطلاب والمعلمين والممتلكات”.وجددت الوزراة تاكيدها بمناسبة اليوم العالمي للأطفال على واجب المجتمع الدولي احترام القانون الدولي والمعاهدات الدولية وواجب الوفاء بمسؤولياته تجاه الأطفال الفلسطينيين من خلال توفير الحماية القانونية لهم، بالإضافة الى مسؤوليتهم في مساءلة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، على انتهاكاتها غير القانونية بحق الأطفال الفلسطينيين. وبمناسبة هذا اليوم، مؤكدة على أن دولة فلسطين لن تتردد باللجوء الى استخدم جميع الآليات والادوات القانونية المتاحة لضمان حماية حقوق الأطفال وعيشهم بكرامة وانسانية.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.