رام الله – دنيا الوطن

قال النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار إن يوم الأسيريأتي اليوم ليقول للكل الفلسطيني “توحدوا وكفى انقسام وكفى فرقه وكفى إرهاقشعبنا في كل تفاصيل حياته”.

وقال الخضري في تصريح صحفي صدر عنه بمناسبة يوم الأسير إن ” يوم الأسير هو يوم يتوحد الشارع الفلسطيني والعربي وأحرار العالم نصرة للأسرى وقضاياهم العادلة”

ووجه الخضري التحية للأسرى فهم يستحقون أكثر وأفضل هم وعائلاتهم على ما قدموه وعلى صبرهم وثباتهم على فراق الأحبة”، معتبرا أن حقهم في الحرية مقدس فهم أسرى حرية”.
وذكر بدور الأسرى المهم في صياغة الواقع الفلسطيني، فهم أصحاب وثيقة الوفاق الوطني التي اجتمع عليها الكل الفلسطيني وشكلت طريقا للوحدة وسميت بوثيقة الأسرى.

ودعا الخضري لان تكون هذه الوثيقة البوابة لإنهاء الانقسام، مع اتفاقات المصالحة المُوقعة بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية، وخاصة في ظل الواقع الصعب الذي يعيشه شعبنا في ظل استهداف وحصار غزة، والاستيطان والتهويد والملاحقة في الضفة الغربية والقدس والداخل.

وأشار الخضري إلى استمرار معاناة الأسرى والأسيرات وخاصة النساء والأطفال والمرضى منهم، داعياً إلى حراك دولي حقيقي ينهي معاناتهم في ظل اعتداءات وإجراءات الاحتلال بحقهم من تعذيب ومنع من العلاج وأبسط الحقوق.





مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *