رام الله – دنيا الوطن
قال يحيى السنوار رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة: إن حركته لن تعود إلى حكم غزة أو إدارتها، ولن تكون طرفاً في الانقسام بعد الآن.

وأكد السنوار، خلال لقائه مع مؤسسات المجتمع المدني: أن قرار حماس بهذا الشأن استراتيجي ولا عودة عنه، وستنسحب من المشهد نهائياً.

وأوضح، أن الانقسام الفلسطيني، أضر بحماس كحركة مقاومة، وأضر بنا كشعب ومشروع تحرري أبلغ الضرر، ولذلك يجب أن ينتهي إلى غير رجعة، مهما كانت الظروف والأثمان التي يجب أن ندفعها، مضيفًا: حركة حماس قدمت كافة التسهيلات والتنازلات، وإنها مستعدة للمضي قدماً في هذا الطريق (المصالحة) حتى النهاية.

وعن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، قال مسؤول حماس بغزة: ما قام به ترامب بإعلانه المشؤوم حول القدس، يتطلب الإسراع في خطوات المصالحة، وإنهاء هذا الفصل المأساوي في تاريخ شعبنا، ويشكل فرصة حقيقية لتجاوز كافة الضغوط لعرقلتها.

وعبر عن خشيته في حال فشلت المصالحة الحالية، أن يتم تكريس الانقسام لسنوات عديدة، وأن استمرار الأوضاع كما هي عليه ستكون لها نتائج كارثية، ولذك حماس لن تكون جزءاً من هذا المشهد المدمر.





Source link

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *