كتب سلطان عدوان:

تعادل خدمات رفح وضيفه الشجاعية بدون أهداف ، في المباراة التي جمعتهما على ملعب رفح البلدي ، في افتتاح الجولة الواحدة والعشرين وقبل الأخيرة من دوري الوطنية موبايل الممتاز.

هذا التعادل خيب آمال خدمات رفح وأبعده عن المنافسة ومنح تاج الدوري بشكل رسمي لشباب خان يونس ، الذي يواجه القادسية اليوم.

ورفع خدمات رفح رصيده للنقطة 39 في المركز الثاني ، بفارق 4 نقاط عن شباب خان يونس صاحب الأفضلية في المواجهات المباشرة بين الفريقين ، في حين رفع الشجاعية رصيده للنقطة 30 في المركز الخامس.

فرض خدمات رفح أفضليته على مجريات الشوط الأول معتمداً على علاء اسماعيل ومعتز النحال ومحمد الجرمي في المقدمة.

في المقابل اعتمد الشجاعية على علاء عطية وعاهد أبو مراحيل ومحمود سلمي لتهديد مرمى أصحاب الأرض ، لكن دون خطورة حقيقية.

وكاد خدمات رفح يفتتح التسجيل مبكراً عندما مرر معتز النحال كرة إلى علاء اسماعيل داخل الصندوق ، لكن الأخير سددها ضعيفة في يد الحارس.

وسدد محمود النيرب الذي استقبل كرة على حدود منطقة الجزاء ، كرة قوية علت العارضة بقليل ، قبل أن يتعامل الحارس أحمد الجرو مع رأسية محمد الجرمي ويحولها إلى ركنية.

حاول الشجاعية في لدقائق الأخيرة من الشوط الأول الوصول إلى شباك منافسه ، لكن الدفاع كان حاضراً.

توالت محاولات الفريقين في الشوط الثاني ومرر علاء عطية كرة إلى موسى حرارة داخل الصندوق ، لكنه سددها بجانب القائم ، رد احمد اللولحي بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس على مرتين.

نشطت الجبهة اليسرى للشجاعية وهيأ خليل أبو جزر كرة إلى عاهد أبو مراحيل ، لكنه لم يستثمرها وسددها عالياً.

عزز خدمات رفح قوته الهجومية بدخول عماد فحجان وشرف حسنين وحاتم نصار وهدد مرمى الضيوف في أكثر من مناسبة.

وأهدر علاء اسماعيل فرصة محققة عندما استقبل عرضية هلال غواش وسدد الكرة برأسه بغرابة بعيداً عن المرمى.

وتوغل حاتم نصار داخل الصندوق وسدد الكرة زاحفة بجانب القائم.

ازدادت المواجهة سخونة وسدد علاء عطية كرة قوية هزت الشباك الخارجية للحارس عطايا جودة.

ولم تعلن الدقائق المتبقية عن جديد ، لتنتهي المواجهة بالتعادل السلبي.

 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *