سما الاخبارية

الشعبية تؤكد أن شعبنا سيحصد ثمار تضحيات انتفاضة العودة


الشعبية تؤكد أن شعبنا سيحصد ثمار تضحيات انتفاضة العودة

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة رفح خلال مشاركتها الفاعلة والمتواصلة في خيم العودة أن شعبنا الفلسطيني جسد لوحة وطنية وحدوية خلال مشاركته الواسعة في انتفاضة العودة، معلناً فيها الرد الحاسم على كافة المؤامرات والمشاريع التي تستهدف النيل من حقوقنا الوطنية وعلى رأسها صفقة القرن.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الرفيق احمد بركات عضو قيادة منطقة رفح الغربية في خيم العودة، مشيراً أن شعبنا للجمعة الرابعة على التوالي وفي جمعة الوفاء للشهداء والأسرى وجه رسائل معمّدة بالدماء بأن انتفاضة العودة متواصلة ولن يستطيع أحد إخماد لهيبها.

وأكدت الجبهة أن الأيام الماضية أثبتت أن انتفاضة العودة تتصاعد وماضية بخطى ثابتة حتى تحقيق الإنجاز تلو الإنجاز، كما وأن العالم كله يراقب مسيرات العودة ويحبس أنفاسه مشدوهاً أمام تضحيات شعبنا ومشاهد بطولاته وابداعاته، والتي أعادت الاعتبار لشعبنا ونضاله العادل، ووجهت لطمة قاسية للإدارة الأمريكية وللكيان الصهيوني وللأنظمة الرجعية العربية ولتقطع الطريق أمام محاولاتهم تمرير صفقة القرن.

وأشادت الجبهة بالجماهير الشعبية التي تتقدم الصفوف وتقدم التضحيات  على طريق العودة، معبّرة عن فخرها واعتزازها بشهداء انتفاضة العودة، والذين يرتقون في ميدان المواجهة تأكيداً على حقوق وثوابت شعبنا، متمنية الشفاء العاجل للجرحى.

وجددت الجبهة تأكيدها على أن مسيرة العودة ماضية في أهدافها ولا عودة للوراء، وسيواصل شعبنا تحشيده وصولاً ليوم الزحف الكبير في الرابع عشر من مايو القادم لتشكّل انتفاضة العودة انعطافة جديدة نحو المزيد من التصعيد في المواجهات واستخدام كافة وسائل المقاومة المشروعة.

كما وجهت الجبهة تحية شكر وتقدير إلى جماهير شعبنا وأمتنا العربية وأحرار العالم الذين نزلوا للميادين تضامناً مع غزة، وخصت بالذكر جماهير شعبنا في الداخل المحتل الذين خرجوا بالآلاف في عتيلت تأكيداً على وحدة الأرض والمصير والتمسك بالثوابت.



مصدر الخبر

Facebook Comments