بيت لحم – تقرير معا – يحيي الفلسطينيون، الذكرى 42 ليوم الأرض، الذي يصادف اليوم الثلاثين من اذار من كل عام.وجاء يوم الأرض بعد هبة الجماهير العربية في أراضي 48 عام 1976، معلنة صرخة احتجاجية في وجه سياسات المصادرة والاقتلاع والتهويد التي انتهجتها إسرائيل، وتمخض عن هذه الهبة ذكرى تاريخية سميت بيوم الأرض.ويستعد الفلسطينيون في كافة بقاع الارض للخروج في مسيرات تخليدا لهذا اليوم.ودعت الحركة العربية للتغيير الفلسطينيين للمشاركة في الفعاليات التي اقرتها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، بدءا من المسيرة المركزية يوم الجمعة الساعة الرابعة في مدينة عرابة. وفي المهرجان المركزي في النقب في راس جرابا بعد صلاة الجمعة. وفي المهرجان المركزي في أراضي الروحة سيقام يوم السبت، وفي المسيرة المركزية التي ستبدأ في مركز مدينة عرابة عند الساعة الرابعة، وفي كافة النشاطات المحلية والقُطرية المُعلنة.بدوره، أكد عامر شريتح عضو اللجنة التنسيقية الدولية لمسيرة العودة لغرفة تحرير معا انتهاء التحضيرات لانطلاق المسيرات يوم الجمعة من خمس مناطق بقطاع غزة قريبة من الحدود.أوضح انه تم نصب الخيام والمعرشات، وتم توفير المياه والطعام ومناطق خاصة للصرف الصحي، وحضرت عشرات مركبات الاسعاف الى المكان.وقال ان العشرات من العائلات باكملها بدات تصل الى الخيام، لكنه توقع ارتفاع الاعداد مع حلول صباح الجمعة.وتوقع ان يصل عدد المواطنين الذين سيصلون مناطق التجمع في شمال غزة ومدينة غزة والمنطقة الوسطى ومحافظة خانيونس ومحافظة رفح الى نحو نصف مليون مواطن.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *