تونس – معا – جدد المجلس الوطني- عمادة الاطباء في تونس، التزامه بالقدس عاصمة دولة فلسطين، وكهدف للسلام الشامل والعادل والدائم في الشرق الاوسط، وان المجلس متمسك باقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس.جاء بيان المجلس ردا على قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارة بلاده من تل ابيب اليها.واعتبر المجلس الوطني في تونس قرار ترامب انتهاكا صارخا وخطيرا للقوانين الدولية وتهديدا للفلسطينيين والسلام في منطقة الشرق الاوسط.واكد المجلس الوطني- عمادة الاطباء على لسان رئيس المجلس الدكتور منير يوسف مقني وقوف المجلس مع جميع القوى الحية في تونس والعالم لمساندة الفلسطينيين وللوقوف ضد هذا القرار.

وفي هذا السياق، عبر نقيب الاطباء الفلسطينيين د.نظام نجيب عن فخره بالعلاقة الوطيدة التي تربط الشعبين الفلسطيني والتونسي، حيث كان وما زال الشعب التونسي بقواه الحية ومؤسساته السند والصديق لشعبنا والمدافع عن قضيتنا العادلة في كل المحافل.

واشاد النقيب د.نجيب بهذا الموقف المشرف للمجلس الوطني لعمادة الاطباء التونسيين برئاسة الزميل د.مقني، الذي يعتبر مثالا للقوى الحية في العالم وللشعوب الحرة والتي ترفض الذل والمهانة والاستعمار.

ورأى النقيب ان موقف المجلس الوطني لعمادة الاطباء يضاف الى المواقف المشرفة من قوى العالم ومؤسساته وحكوماته ومجالسه وشعوبهم بتجديد الالتزام بالقدس عاصمة لفلسطين ورفض قرار ترامب.



Source link

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *