رام الله – دنيا الوطن
التقى محافظ سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا، اليوم في رام الله، ممثلي مؤسسات الصرافة من المحافظات الشمالية، بحضور رئيس اتحاد الغرف التجارية الصناعية الفلسطينية، رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة خليل رزق، وأعضاء مجلس إدارة الغرفة، ومساعد محافظ سلطة النقد لشؤون الاستقرار المالي د. رياض أبو شحادة.

ورحب خليل رزق بالمحافظ والوفد المرافق له، مثمناً دور سلطة النقد في تطوير عمل القطاع المصرفي الفلسطيني والاهتمام بتنمية الاقتصاد المحلي وتطويره من خلال توجيه المصارف ومؤسسات الإقراض بتطوير خدماتها ومنتجاتها المصرفية لدعم الفرص الاستثمارية التجارية والصناعية المحلية، لاسيما قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

من جانبه، أشاد المحافظ بجهود اتحاد الغرف التجارية الصناعية الفلسطينية في تعزيز النشاط الاقتصادي وتشجيع الفرص الاستثمارية، والاهتمام بالتجار ورجال الأعمال والصناعيين واحتياجاتهم ومعالجة مشاكلهم.

وأكد الشوا على أهمية قطاع الصرافة في دعم وتنمية الاقتصاد الوطني، مثنياً على جهودهم والتزامهم بتعليمات ومعايير سلطة النقد للصرافين التي تساهم بالمحافظة على الاستقرار المالي في فلسطين.

واستعرض المحافظ جهود سلطة النقد في المحافظة على أداء القطاع المصرفي الفلسطيني من خلال استراتيجية الاستقرار المالي التي تتمثل بتعزيز الشمول المالي والانتشار المصرفي  وتوفير وإيصال الخدمات والمنتجات المالية لكافة شرائح المجتمع، وتطوير أنظمة الدفع الإلكترونية الفعّالة والآمنة، وأثر ذلك على التنمية الاقتصادية المستدامة.

واستمع المحافظ الشوا من ممثلي مؤسسات الصرافة لاحتياجات ومعيقات الشركات العاملة في مجال الصرافة، وناقش معهم سبل التعاون المشترك مع سلطة النقد؛ لتخطي تلك المعيقات وتنظيم عمل قطاع الصرافة، مشيراً إلى استعداد سلطة النقد لتنظيم لقاءات دورية مع ممثلي شركات الصرافة خلال عام 2018 للتواصل المستمر والاطلاع على احتياجات الصرافين ودراستها.





Source link

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *