“النتشة: القدس مفتاح السلم والامن في الشرق الاوسط”


رام الله – دنيا الوطن
قال اللواء بلال النتشه الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس، في بيان صحفي له، اليوم الخميس، بخصوص الجلسة الطارئة في الجمعية العامة للأمم المتحدة تحت عنوان “متحدون من أجل السلام”: “إن القدس مفتاح السلم و الأمن في الشرق الأوسط، والتصويت بأغلبية كبيرة على إلغاء قرار الأدارة الأمركية وإدنته إنتصار لفلسطين و لقرارت الشرعية الدولية”.

  وإستنكر النتشة مداخلة المندوبة الامريكية، لما لهذه المداخلة من استخفاف بالشرعية الدولية والقانون الدولي ،رحب النتشة في بيانه، بنتائج التصويت، التي كانت على النحو التالي: 128 صوتا لصالح القرار، غابت 21 دولة عن جلسة التصويت، امتنعت 35 دولة عن التصويت وعارضت 9 دول من اجمالي الدول الاعضاء في الامم المتحدة.

وقال النتشة: “إن طريق حل الصراع والاستقرار يمر فقط عبر الإعتراف بحل الدولتين، وقيام دولة فلسطين كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وأكد النتشة، على الوضع القانوني والسياسي للقدس الشرقية، الذي يقر بأنها منطقة محتلة، و نقل سفارة الولايات المتحدة الامريكية يعد خرقا فاضحا للقانون الدولي، والمعاهدات الدولية، ومرجعية بنود عملية السلام.  والاعتراف الأمريكي الباطل بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، يُنهي دور الإدارة الأمريكية من أية عملية سياسية ويجعلها شريكاً في الاحتلال.

طالب النتشة في ختام بيانه المجتمع الدولي بالعمل الجاد والحاسم على وضع حد للإحتلال الإسرائيلي ومحاسبته على جميع إنتهاكاته وإلاعتراف بالدولة الفلسطينية كاملة السيادة على حدود 1967وعاصمتها القدس الشرقية ودعم جميع خطوات القيادة الفلسطينية في مسعاها من التخلص من الاحتلال الجائر، كما ثمن مواقف جميع الدول التي صوتت الى جانب الحق و العدالة.





Source link

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.