الجزائر – معا – نعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى الشعب الفلسطيني وكل احرار العالم الاعلامي الجزائري محمد دامو ، الذي وافته المنيه اليوم الاثنين بعد صراع مرير مع المرض في العاصمة الجزائر عن عمر يناهز 68 عام .وقالت الجبهة في بيان لها “ترجل فارس اخر اليوم، المناضل الجزائري الاصيل الذي التحق بصفوف جبهة النضال الشعبي الفلسطيني منذ منتصف السبيعينات من القرن الماضي، وتنقل في ساحات العمل التنظيمي ، وعمل مديرا لمجلة نضال الشعب .”وأكدة أن “الراحل دامو كان من اوائل الطلعيين العرب الذي التحقو بصفوف الثورة الفلسطينية ، و شكل نموذجاً للمناضل الملتزم، ورمزاً من رموز الجبهة ، وعاش حياته رمزاً للاستقامة والنقاء الثوري، ونذر نفسه من أجل فلسطين وحريتها واستقلالها، ولم يبخل بجهده وعطاءه لتبقى القضية الوطنية الفلسطينية خالدة في قلوب أبناء شعبنا جيلاً بعد جيل.”واضافت “وظلت القضية الفلسطينية هي القضية التي تشغل بال هذا الصحفي المخضرم ولم يتوقف عن الدفاع عنها إلى آخر لحظة من حياته.”وعاهدت جبهة النضال الشعبي “القائد الوطني الكبير” أن “تواصل المسيرة والنضال والكفاح على خطاه وخطى رفيق دربه الشهيد القائد د.سمير غوشة حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.”



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *