رام الله – معا – انطلقت يوم أمس الأحد أولى فعاليات “موسم الربيع المسرحي” على خشبة مسرح الإغاثة الطبية الفلسطينية في رام الله، والذي تنظّمه جمعية المسرح الشعبي بالتعاون مع جامعة بيرزيت. وافتتح الشاعر الإسباني فريدريكو غارسيا لوركا، مسرحية “بيت برناردا ألبا” الحاصلة على خمس جوائز في مهرجان فيلادلفيا للمسرح، وهي تراجيديا إنسانية عن الحرية في ظل مجتمع محافظ متزمت، جسّدت شخصياتها على خشبة المسرح تسع ممثلات شابّات.يُذكر أن هذا الموسم يتضمّن تقديم خمس مسرحيات متنوّعة في مواضيعها وأشكالها الفنية تحمل هواجس وأسئلة وأحلام عن مستقبل لا ظلم فيه ولا خوف ولا إحتلال، يقدّمها على خشبة المسرح جيل جديد من المسرحيين الشباب يكملون جهود رواد المسرح الفلسطيني المعاصر الذين حملوا مشاعل الإبداع وساهموا في حمل الرواية الفلسطينية على خشبات العالم.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *