في حُلكة الانقسام والوضع الفلسطيني البائس، شاهدنا انفجار غزة الذي استهدف موكب رئيس الوزراء الحمدالله (13/3)، وتابعنا بانوراما التصريحات التي أُعلنت عقب الانفجار مباشرة، وعبّر عنها أكثر من مصدر رسمي مسؤول، وفي مقدمتها الرئاسة الفلسطينية التي حمّلت “حماس” المسؤولية مباشرة، حيث أكد الرئيس عباس “أن هذه الجريمة مخطط لها ومعروفة الأهداف والمنفذين، وتنسجم مع كل المحاولات للتهرب من تمكين الحكومة من ممارسة عملها في قطاع غزة، وإفشال المصالحة، وتلتقي مع الأهداف المشبوهة لتدمير المشروع الوطني بعزل غزة عن الضفة الغربية، لإقامة دولة مشبوهة في القطاع”.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *