رام الله – دنيا الوطن
أقام عدد من نشطاء حقوق الإنسان الأجانب والعرب، فعالية تضامنية في لندن، مع الناشط الإنساني محمد الحلبي، المعتقل لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، منذ ما يقارب العامين. 

وقال مدير مؤسسة (Inminds)، عباس علي، بأن صورة الحلبي التي عُلقت وسط ماربل آتش، هدفها الضغط على الحكومة البريطانية، والمجتمع الدولي، للإفراج عن محمد الحلبي، والعمل على إطلاق سراحه، خاصة وأنه حصل على تكريم دولي كأفضل ناشط إنساني عام 2014. 

وطالب علي، منظمة العفو الدولية، وكافة المعنيين بالضغط على دولة الاحتلال للإفراج عن محمد الحلبي وإطلاق سراحه، وإعادته لعمله كمدير لعمليات (مؤسسة الرؤية العالمي) في قطاع غزة، خاصة وأن غزة، تعاني الحصار والتجويع، وقلة العلاج والدواء. 

ويعمل الحلبي مديراً لمؤسسة الرؤية العالمية، واعتقلته إسرائيلي أثناء عودته من القدس لغزة أثناء عمله، عبر حاجز بيت حانون/ إيرز، ظهر 15 حزيران/ يونيو 2016، بتهمة تمويل منظمات قتالية- حسب ادعاء الاحتلال، دون تقديم إثباتات وأدلة تؤكد ذلك.
بدوره، قال والد محمد الحلبي، بأن نجله يتعرض لمحاكمات باطلة، دون تقديم إثباتات على اتهامات الاحتلال، وطالب المجتمع الدولي، بالتدخل من أجل وقف هذا الفساد القضائي في دولة الاحتلال.

ويذكر أن النشطاء قد أضاؤوا في مرات سابقة مبنى البرلمان البريطاني، ومبنى (BBC)، مطالبين بالإفراج عن الحلبي وإطلاق سراحه؛ ليتمكن من إكمال عمله الإنساني.





مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *