واشنطن- معا – أقامت بعثة فلسطين لدى الولايات المتحدة الأميركية، حفلا مركزيا في واشنطن لمناسبة عيد الفصح المجيد، بحضور أبناء الجالية الفلسطينية والعربية، ورجال دين، ورؤساء كنائس، وممثلين عّن المجتمع المدني الأميركي.وافتتح الحفل رئيس المفوضية العامّة لمنظمة التحرير الفلسطينية لدى الولايات المتحدة السفير حسام زملط، مهنئا بعيد الفصح المجيد الذي يصادف اليوم الأحد حسب التقويم الشرقي.وقال، في كلمة بهذه المناسبة، “إن عيد الفصح ونور القدس هي رسالة وهدية الشعب الفلسطيني للعالم”، مضيفا أن “الفصح مناسبة وطنية فلسطينية تعبر عن عراقة وعظمة شعب فلسطين بمسيحييه ومسلميه، وهو تذكير سنوي بالنور الذي ينبعث من القدس الفلسطينية لنشر تعاليم المحبة والعدل والتسامح”.وتابع زملط أن “انبعاث النور من كنيسة القيامة بالأمس ونشره في فلسطين والعالم، وصلوات مئات آلاف المسلمين في المسجد الأقصى المبارك، التي ستزيد خلال شهر رمضان المبارك، هو رد شعب فلسطين على قرار ترمب وامتداد لنضال شعبنا ضد الظلم والاستبداد ومن أجل حريته واستقلاله، خاصة مع ما يحدث الآن في قطاع غزة وقمع المتظاهرين السلميين”.وأكد أن “القدس، بهويتها العربية، حاضنة للأديان السماوية التي غيّرت تاريخ البشرية، وستظل هذه المدينة تحافظ على طابعها الديني والتاريخي والاجتماعي الفلسطيني المنفتح والمتسامح والرافض للهيمنة والاستعمار.”وقال زملط إن الروابط الاجتماعية في فلسطين مرتبطة بالتعاليم الدينية السمحة، لا سيّما أن قصة السيّد المسيح عيسى بن مريم ذُكرت في القرآن الكريم، وهي من القصص التي شكلت مصدر إلهام وبرهان على القدرة الإلهية.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *