بلدية رام الله تخصص أرضاً لبناء المقر الرئيس لمؤسسة ياسر عرفات


رام الله – “الأيام”: وقع رئيس بلدية رام الله موسى حديد ورئيس مجلس إدارة مؤسسة ياسر عرفات د. ناصر القدوة اتفاقية انشاء مقر لمؤسسة ياسر عرفات على قطعة الأرض التي تقدمت بها البلدية في حي الحساسنة في المدينة.

جاء ذلك خلال حفل أقيم في دار البلدية، برعاية المحافظ الدكتورة ليلى غنام، ووزير الحكم المحلي الدكتور حسين الاعرج، وبحضور أعضاء مجلس البلدية ومدير عام البلدية وعدد من الشخصيات الرسمية.

وعبر حديد عن سعادة البلدية في تخصيص قطعة أرض لإنشاء مقر مؤسسة ياسر عرفات في مدينة رام الله، على أن يكون ينتقل في القريب العاجل إلى مدينة القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.

وأضاف، أن البلدية تفتخر بمنح هذه القطعة للإنسان الذي قدم الغالي والنفيس للشعب الفلسطني في سبيل نيل حقوقه المشروعة.

في ذات السياق، توجه القدوة بالشكر الجزيل للبلدية على هذا التبرع السخي لإنشاء المقر الذي سيحمل تاريخ وتراث الرئيس الفلسطيني الشهيد ياسر عرفات، مشيرا إلى أن المؤسسة تسعى منذ تأسيسها قبل 10 أعوام إلى تخليد ذكرى الرئيس ياسر عرفات والمحافظة على تراثه والإفادة من هذا التراث ونقله للأجيال القادمة، إضافة إلى المساهمة في المحافظة على تراثه في تأريخ وتوثيق مرحلة النضال الفلسطيني المعاصر بجميع أبعادها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والإنسانية.

من جهتها، شكرت د. غنام البلدية على هذا العطاء الذي يدل على وعي مؤسساتنا للمحافظة على تراث الفلسطيني وحماية تضحيات قادته ورموزه، بحيث يشكل جزءا من الوفاء لياسر عرفات، والالتزام بإرثه النضالي العريق، فهو رمز وأيقونة نضال الشعب الفلسطيني.

وقال د. الأعرج، إن بلدية رام الله قدمت أول من أمس قطعة أرض لبناء مدرسة للصم واليوم تقدم قطعة أخرى لإنشاء مقر مؤسسة ياسر عرفات، الرجل الذي شئنا أم أبينا أفنى حياته في النضال من أجل فلسطين وشعبها، مشيراً إلى واجبنا الأخلاقي والإنساني الحفاظ على إرث وتاريخ أبرز رموز ثورتنا الفلسطينية. 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.