بوتين يؤدي اليمين رئيساً لروسيا لست سنوات أخرى


 أدى فلاديمير بوتين اليمين اليوم الاثنين ليتولى رئاسة روسيا لمدة ست سنوات أخرى مدعوما بشعبية قوية لكنه أيضا يرزح تحت وطأة مواجهة مكلفة مع الغرب واقتصاد هش وغموض بشأن ما يمكن أن يحدث بعد انتهاء فترة ولايته.

ووقف بوتين في قاعة أندريفسكي بالكرملين ووضع يده على نسخة منقوشة بالذهب من الدستور وأقسم على أن يخدم الشعب الروسي ويحمي الحقوق والحريات ويدافع عن سيادة البلاد.

وبذلك ينصب بوتين رئيسا لفترة ولاية رابعة بعد شهرين من انتخابات رئاسية حصل فيها على نسبة تجاوزت 70 بالمئة من الأصوات لكنه لم يكن يواجه منافسين حقيقيين.

وفي خطاب له بعد أدائه اليمين قال بوتين إن السنوات الست المقبلة ستشهد على دور روسيا كلاعب قوي على الساحة العالمية، يدعمه جيش قوي، مضيفا أنه سيبذل قصارى جهده لتحسين حياة المواطنين.

وقال بوتين أمام مسؤولين روس وشخصيات أجنبية من بينها المستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر “مع تولي هذا المنصب ينتابني شعور هائل بالمسؤولية”.

وأضاف “سيكون هدف حياتي وعملي هو خدمة الشعب والوطن”.

وقال الكرملين في بيان على موقعه إن الرئيس رشح اليوم الاثنين ديمتري ميدفيديف لرئاسة الحكومة.

واستقال ميدفيديف، الذي يشغل المنصب منذ 2012، في وقت سابق اليوم مع بأقي أعضاء الحكومة تمشيا مع الإجراءات المتبعة. وأدى بوتين اليمين ليبدأ فترة رئاسية رابعة.

ويتعين موافقة مجلس الدوما على تولى ميدفيديف رئاسة الحكومة لفترة جديدة.

ويمنع الدستور الروسي بوتين من خوض الانتخابات مرة أخرى عندما تنتهي فترة رئاسته في عام 2024.


 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.