بولسونارو يبدي تردّدًا بشأن قراره نقل سفارة البرازيل إلى القدس



برازيليا – “القدس” دوت كوم – (أ ف ب) – أبدى الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو الثلاثاء، تردّدًا إزاء قراره نقل سفارة بلاده في إٍسرائيل من تلّ أبيب إلى القدس، مشدّداً على أنّ القرار بهذا الشأن “لم يُتّخذ بعد”، وذلك بعد أقلّ من أسبوع على إعلانه نيّته تنفيذ وعده الانتخابي بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المقدّسة.

وفي أول زيارة له إلى العاصمة برازيليا منذ انتخابه رئيسًا سئل بولسونارو من الصحافيين عن الزيارة التي كان وزير الخارجية البرازيلي ألويسيو نونيس يعتزم القيام بها إلى مصر والتي أعلنت القاهرة إرجاءها إلى أجل غير مسمّى، في قرار عزته برازيليا إلى تضارب في الجدول الزمني مؤكّدة أنّه ليس بتاتًا إجراءً انتقاميًا من قرار نقل السفارة إلى القدس.

وقال بولسونارو “بحسب معلوماتي فإن الأمر يتعلّق بتضارب في الجدول الزمني”، مشدّدًا على أنّه “سيكون أمرًا سابقًا لأوانه أن يتّخذ بلد إجراءات انتقامية رداً على إجراء لم يتقرّر بعد”.

وأضاف الضابط السابق الذي سيتسلّم مهامه الرئاسية في الأول من كانون الثاني/يناير أنّ “من يقرّر أين تقع عاصمة إٍسرائيل هو الشعب، دولة إسرائيل”.

تصريح بولسونارو تحوّلاً عمّا كان أعلنه في تغريدة نشرها على تويتر الخميس وأكّد فيها أنّ بلاده ستنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، لتصبح ثاني أكبر دولة بعد الولايات المتحدة تقوم بهذه الخطوة المثيرة للجدل.

وكتب بولسونارو، اليميني المتشدّد، في تغريدته “كما سبق لنا وأن أعلنّا خلال الحملة (الانتخابية)، نعتزم نقل سفارة البرازيل من تلّ أبيب إلى القدس”، مؤكّدًا أن “إسرائيل دولة تتمتّع بالسيادة وعلينا أن نحترم ذلك تمامًا”.

ويومها سارع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى الترحيب بقرار الرئيس المنتخب، معتبراً أنّه قرار “تاريخي”. وقال نتنياهو في بيان “أهنّئ صديقي الرئيس المنتخب جايير بولسونارو على نيّته نقل السفارة البرازيلية إلى القدس، في خطوة تاريخيّة وصحيحة ومثيرة”.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.