تجميد قرار سحب الإقامة في القدس من أبناء عائلة (قنبر)


رام الله – دنيا الوطن
قالت صحيفة (هآرتس) العبرية: إنه بعد تراجع الحكومة الإسرائيلية، عن اتهام ابناء عائلة الشهيد فادي قنبر، منفذ عملية (قصر المندوب السامي)، بالارتباط بتنظيم الدولة، أمرت محكمة الاستئناف بإعادة مناقشة الإجراءات المتعلقة بقرار وزير الداخلية إلغاء تصاريح إقامة أبناء العائلة في القدس.

وفي قرار اتخذه القاضي إيلان حلبجة، هذا الأسبوع، بناء على طلب “مركز الدفاع عن الفرد”، حدد بأنه وقعت شوائب في إجراءات الدولة.

 وبعد عدة أيام من العملية، أعلن وزير الداخلية ارييه درعي قراره، سحب مكانة الإقامة في القدس من أبناء عائلة قنبر، وفي 25 كانون الثاني/ نوفمبر، تسلم 12 فرداً من أبناء العائلة، بلاغًا من وزارة الداخلية، بزعم الاشتباه بأنهم على علاقة بتنظيم الدولة، وبأعمال مسلحة، ولذلك فإن وجودهم في إسرائيل يثير مخاوف أمنية”.

 ومن بين الذين تسلموا البلاغات طفلة في العاشرة من عمرها، وطفل في التاسعة، هما شقيقا قنبر، كما تم سحب الإقامة الدائمة من والدة قنبر، بحجة أنها زوجة ثانية، رغم أنها تعيش في القدس منذ 30 عامًا.





Source link

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.