رام الله – دنيا الوطن
تصوت اليوم الخميس، الجمعية العامة للأمم المتحدة، على مشروع قرار عربي إسلامي بشأن القدس، بالتزامن مع تهديدات أطلقلها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تتمثل بوقف المساعدات المالية للدول التي ستصوت لصالح هذا القرار.

وجاء في مشروع القرار العربي الإسلامي، دعوة لسحب إجراءات ترامب، الذي اعتبر مدينة القدس عاصمة لإسرائيل، وأعلن أنه سينقل سفارة بلاده إليها.

 وتنعقد الجلسة الطارئة وفق القرار 377 لعام 1950 المعروف بقرار “الاتحاد من أجل السلام”، وعقدت الجمعية العامة عشر جلسات فقط من هذا النوع.

وكانت الولايات المتحدة، قد استخدمت يوم الاثنين الماضي، حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن ضد مشروع قرار تقدمت به مصر بناء على طلب فلسطيني، يدعو أيضاً لإبطال قرار ترمب، بينما أيده بقية أعضاء مجلس الأمن.

وتقدم اليمن وتركيا بطلب عقد الجلسة الطارئة في الجمعية العامة نيابة عن المجموعة العربية في الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، وكانت القيادة الفلسطينية، أعلنت عقب الفيتو الأميركي أنها ستلجأ للجمعية العامة، وهو ما قررته تركيا أيضًا.

إلى ذلك، هدد ترامب الدول التي تنوي التصويت لصالح القرار، وقال للصحفيين في البيت الأبيض: “إنهم يأخذون مئات الملايين من الدولارات، وربما مليارات الدولارات ثم يصوتون ضدنا، حسناً، سنراقب هذا التصويت، دعوهم يصوتون ضدنا، سنوفر كثيراً ولا نعبأ بذلك”.





Source link

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *