تمرين يحاكي هجوم الكتروني على اسرائيل


القدس – معا – اختتم في اسرائيل تمرين “السايبر” الذي يحاكي شن هجمات على الفضاء الإلكتروني السايبر الخاص باسرائيل.ويطلق على التمرير مسمى “الحلقة السحرية 2” والذي تم إجراؤه خلال اليومين الماضيين، وهو الاول من نوعه في اسرائيل، سواء من ناحية مدى تعقيده ومن ناحية تنوع المشاركين فيه. وقام التمرين بمحاكاة سيناريوهات لشن هجمات السايبر على هيئات حكومية وهيئات عامة وعلى مختلف قطاعات الاقتصاد الإسرائيلي.وقال رئيس سلطة السايبر في اسرائيل يغال أونا: “لقد تكلل بنجاح أوسع تمرين وطني شهدناه حتى اليوم. حيث تم في إطاره تجريب منظومات وطنية ومدنية وأمنية، ومحاكاة سيناريو شن هجمة سايبر واسعة النطاق، في إطار الأنشطة الجارية الرامية نحو زيادة مستوى الاستعداد والجهوزية الوطنية الإسرائيلية أمام هجمة السايبر”.هذا وقامت سلطة السايبر الوطنية بإدارة التمرين في رئيس الحكومة الاسرائيلية، حيث شارك فيه كل من مكتب رئيس الوزراء ومجلس الأمن القومي وسلطة الطوارئ الوطنية والمسؤول عن الشؤون الأمنية ضمن الأجهزة الأمنية ووزارة المواصلات ووزارة الصحة ووزارة المالية ووزارة الطاقة ووزارة الأمن الداخلي ووزارة الداخلية ووزارة القضاء والأجهزة الأمنية والجيش وقيادة الجبهة الداخلية وميناء حيفا وميناء اسدود وسلطة الموانئ البحرية وشركة الموانئ الإسرائيلية والبنى التحتية النفطية و14 سلطة محلية.وكان التمرين يهدف نحو مواصلة تحسين مستوى الجهوزية الاسرائيلية لوقوع هجمات السايبر مع تعزيز التعاون بين الجهات المختلفة. وقد تم تحديد موعد التمرين مسبقًا كجزء من برنامج التدريب السنوي.وقد ركز التمرين على تجريب وتحسين خطط العمل تمهيدًا لهجمات السايبر والتعاون بين الجهات الأمنية والجهات المدنية والوظائف التنظيمية والاقتصادية في ظروف وقوع هجمة سايبر.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.