بيت لحم- معا- احيت جمعية الرواد للثقافة والفنون اليوم، يوم التراث والطفل الفلسطيني في اجواء تراثية وفنية من خلال مهرجان للأطفال نظم في قاعة جمعية الرواد بمخيم عايدة بمشاركة العشرات من الأطفال.الفعاليات التي بدأت بسرد للحكايات الشعبية وعرض فني لفرقة الرواد للدبكة الشعبية قام خلالها الأطفال برفع لافتات تنادي بحقوق الطفل الفلسطيني، وقاموا بالرسم على الجدران من خلال جداريات بيضاء عبروا فيها عن امالهم وطموحاتهم واحلامهم التي يطمحون لتحقيقها.وتهدف جمعية الرواد من خلال احياء يوم الطفل ويوم التراث الفلسطيني لاعطاء الاطفال فرصة للتعبير عن انفسهم من خلال المسرح والقراءة والرسم للترويح عن انفسهم وايصال صوتهم والمطالبة بحقوقهم المشروعة كأطفال والتي تسمت بحقوق بسيطة كحقهم بالحياة واللعب كباقي اطفال العالم .من جهته، قال مدير عام جمعية الرواد الدكتور عبد الفتاح ابو سرور ان اهمية هذا اليوم تكمن بحق الاطفال بالتعبير عن انفسهم ويتوجب علينا جميعا تحمل مسؤولية توفير بيئة امنة لاطفالنا واتاحة الفرصة لهم للتميز واستخدام كافة الوسائل الابداعية لتحقيق ذاتهم.واحياء للتراث الشعبي الفلسطيني وحفاظا على الارث الفلسطيني للماكولات الفلسطينية قام الاطفال في نهاية الفعاليات بعمل اطباق من طبخة المجدرة، شارك بتحضيرها الاطفال بانفسهم في خطوة لترسيخ هوية هذه الماكولات واصالتها لدى الأطفال.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *