جنوب افريقيا تخفّض تمثيلها الدبلوماسي لدى إسرائيل دعماً للقدس


جنوب افريقيا تخفّض تمثيلها الدبلوماسي لدى إسرائيل دعماً للقدس

 تبنّى حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم في جنوب افريقيا، والمنعقد في سويتو، اليوم الخميس، قراراً رسمياً بتخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي لجنوب افريقيا لدى اسرائيل، انسجاما مع القيم، والمبادئ التحررية للحزب، ونصرة لشعب فلسطين، وقضيته العادلة.

وجاء في نص القرار بخصوص الاعلان الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل: "يُدين حزب المؤتمر الوطني الأفريقي بالإجماع وبشكل لا لبس فيه الخطوة الاستفزازية من قبل الولايات المتحدة، ويحث إدارة ترمب على التراجع الفوري عن قرارها".

وعن قرار تخفيض مستوى سفارتهم في تل ابيب "من أجل دعم الشعب الفلسطيني المضطهد بشكل عملي، قرر المؤتمر الوطني الأفريقي بالإجماع توجيه حكومة جنوب افريقيا إلى خفض مستوى سفارة جنوب أفريقيا في إسرائيل إلى مكتب اتصال فورا، ودون شرط".

من جانبه، رحّب السفير الفلسطيني هاشم الدجاني بالقرار الهام، وبأي خطوات تضامنية تسعى لنزع الشرعية عن الاحتلال الإسرائيلي للدولة الفلسطينية، موجهاً التحية والشكر للحزب، وقيادته على هذا الدعم النوعي المتقدم، ولجميع المنظمات الأهلية، والتضامنية التي بذلت جهودا لتعزيز التضامن، وعزل الاحتلال.

وجدد التاكيد أن هذا القرار خطوة متقدمة، من أجل الضغط على "حكومة الأبارتهايد" الإسرائيلية لإنهاء الاحتلال، والإعتراف بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف، وعودة اللاجئين، مشيرا إلى أن هذا القرار سيساهم في تشجيع الأحزاب والدول التقدمية لإتخاذ خطوات مماثلة.

وشارك في المؤتمر الانتخابي الـ 54 لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي وفد فلسطيني، ترأسه أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، ممثلا عن الرئيس محمود عباس باسم منظمة التحرير، وحركة فتح، وضم أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، وسفير فلسطين لدى جنوب افريقيا.

حيث قدم الوفد الفلسطيني التهاني لرئيس الحزب المنتخب ساريل رامافوزا باسم الرئيس وشعبنا الفلسطيني، وتمنى له النجاح في مهماته، وثمن دعم جنوب افريقيا للشعب الفلسطيني، وقضيته العادلة.



Source link

Facebook Comments

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.