بيت لحم- معا- تمكن شاب فلسطيني آخر، اليوم الأربعاء، من اجتياز الجدار الإلكتروني شمال قطاع غزة، واعتقلته قوات الاحتلال بالقرب من قاعدة “زكيم” العسكرية.وقالت مصادر الاحتلال إن الفلسطيني لم يكن مسلحا، وأنه اعتقل بعد أن اجتاز الجدار الإلكتروني، ونقل إلى التحقيق.

في غضون ذلك قالت مصادر إسرائيلية، إن اضرارا لحقت بعدد من المعدات الهندسية بعد تعرض قوات الاحتلال للرشق بالحجارة عند الحدود الجنوبية لقطاع غزة.

وذكرت المصادر ان فلسطينيين يرشقون قوات الاحتلال والآليات التي تعمل على حفر الجدار الأرضي قرب الحدود جنوب قطاع غزة، مما تسبب بإلحاق أضرار بعدد من الآليات دون أن يبلغ عن إصابات في المواجهات التي ما زالت مستمرة حتى لحظة نشر هذا الخبر.

وفي وقت سابق نجح عدد من الشبان الفلسطينيين في قطاع غزة من اجتياز الشريط الحدودي عند موقع “كارني” العسكري واحرقوا آلية عسكرية لقوات الاحتلال، وعادوا الى غزة بسلام.

وردت إسرائيل على الحادث بإطلاق قذائف مدفعية على موقع للمقاومة، وأعلنت عن فرض تعزيزات عسكرية واسعة، على طول الحدود.

وبالأمس تمكن ثلاثة شبان فلسطينيين من اجتياز الشريط الحدودي والتوغل لمسافة 20 كم في منطقة “اشكول” وتم اعتقالهم قبل قليل من وصولهم إلى القاعدة العسكرية “تسيئيليم”، وبحوزتهم قنابل يدوية.

وتقول إسرائيل إنها تنشر قوات معززة على الحدود مع غزة لمواجهة دعوات لمسيرات حاشدة يوم الجمعة المصادف ليوم الارض، وتخشى من مهاجمة جموع المتظاهرين للجدار الإلكتروني ومحاولتهم الدخول إلى إسرائيل.

إلا أن تكرار حوادث اجتياز الفلسطينيين عبر الشريط الحدودي على الرغم من كل التعزيزات والإجراءات التي يتخذها الاحتلال، يضع علامة سؤال حول جدوى ما يتم اتخاذه من إجراءات، في حال قرر المتظاهرون اقتحام الحدود.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *