رام الله- معا- قالت حركة فتح إن إحراق مسجد الشيخ سعادة في قرية عورتا جنوب نابلس يأتي نتيجة الدعم المباشر والتحريض الواضح لحكومة نتنياهو للتطرف والمتطرفين، وأن حرق المساجد والكنائس في الاراضي الفلسطينية المحتلة يأتي بقرار من حكومة الاحتلال.وأكد عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي في بيان صحفي، إن كل شيء في فلسطين المحتلة يُذبح على أيدي إسرائيل، المساجد والكنائس والكلمة الحره والبشر والحجر والشجر، وأن إسرائيل تمارس العنصرية بكل معانيها ضد الشعب الفلسطيني.وطالبت حركة فتح العالم الحر بموقف واضح ضد هذا الاجرام والعنصرية الاسرائيلية ضد الانسانية في العالم.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *