خلاف اليمين الإسرائيلي على أبواب غزة




اختلفت رؤى اليمين الحاكم حول الطريقة المُثلى المرجوة في التعامل مع القطاع، حيث انقسمت إلى تيارين أساسيين، الأول طالب باحتلالها، فيما تيّار آخر طالب بضرورة أن تحفظ “إسرائيل” لنفسها قوّة الردع التي افتقدتها في الجولة الأخيرة ضد القطاع، حيث أجمع طيفٌ أمني وسياسيٌ واسعٌ في الدولة العبرية، أنّ “إسرائيل” فقدت الردع لصالح حماس في الجولة الأخيرة.



مصدر الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.