غزة  – معا- أكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة ان المتهم الرئيس في قضية استهداف موكب رئيس الوزراء رامي الحمدالله الاسبوع الماضي هو “أنس عبد المالك عبد القادر أبو خوصة”.وقال إياد البزم المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في بيان وصل معا مساء الاربعاء ” في إطار تحقيقاتها المتواصلة لمعرفة ملابسات جريمة استهداف موكب رئيس الوزراء الأسبوع الماضي، تمكنت الأجهزة الأمنية من التعرف على المتهم الرئيس في القضية، وهو/ (أنس عبد المالك عبد القادر أبو خوصة)، وتعمل الأجهزة الأمنية على تعقب آثاره وإلقاء القبض عليه”.واعلنت الداخلية عن صرف مكافأة قدرها 5000 دولار لمن يدلي بأي معلومات تفيد بإلقاء القبض عليه، محذرة في الوقت ذاته أي مواطن من التستر على المطلوب أبو خوصة أو مساعدته، حيث سيعرض نفسه لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.بدورها، قالت حركة حماس في بيان وصل معا “بفضل الله ومنته حققت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة تقدمًا كبيرًا في الكشف عن ملابسات حادثة تفجير موكب الدكتور رامي الحمدالله، والذي حدث يوم الثلاثاء 13 مارس 2018م، ومازالت الأجهزة الأمنية تلاحق المتورطين في هذه الجريمة وبشكل مكثف؛ ما استدعى اتخاذ إجراءات أمنية مشددة في داخل القطاع وعلى الحدود والمعابر”. وأضافت “في هذا المقام نلتمس من جمهور شعبنا الفلسطيني تفهم هذه الإجراءات، والتعاون الكامل كما عهدناهم مع الأجهزة الأمنية للوصول إلى المجرمين وكشف كل تفاصيل الجريمة النكراء”.واكد البيان ان قيادة الحركة وعلى رأسها رئيس المكتب السياسي الأستاذ إسماعيل هنية ورئيس الحركة في غزة الأستاذ يحيى السنوار يتابعان أولًا بأول وبكل اهتمام مجريات التحقيق، ووضعت الحركة كل إمكاناتها الأمنية والفنية لمساعدة الأجهزة الأمنية والوقوف إلى جانبها للوصول إلى الفاعلين.واكدت الحركة دعمها الكامل ووقوفها إلى جانب الأجهزة الأمنية حتى إتمام هذه المهمة الوطنية، ووعدت الحركة “كل المخلصين والمعنيين بالقضية الفلسطينية أن نضعهم في كل تفاصيل هذه الجريمة النكراء حال الانتهاء التام من التحقيق فيها”.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *