رام الله – دنيا الوطن
أكد إياد البزم المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة، إن الأجهزة الأمنية، لا تزال تحقق مع عدد من المشتبه بهم، في محاولة اغتيال رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله، ومدير المخابرات العامة ماجد فرج، لدى دخوله قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون/ إيرز.

وقال البزم لقناة (الأقصى) المحلية: إن وزارة الداخلية بغزة، تعطي أولوية قصوى للقضية وللوصول للفاعلين، ولكل من له يد في ارتكاب الجريمة، لافتًا إلى أنهم يحققون مع عدد من المشتبه بهم في استهداف الموكب.

وأكد أن الداخلية ستعلن كل التفاصيل حول الاستهداف عند انتهاء التحقيقات التي تجريها الوزارة على مدار الساعة للوصول للمدبرين والمخططين لاستهداف الموكب.

وختم المتحدث باسم الداخلية، حديثه قائلًا: “عند وصول التحقيقات لمراحلها النهائية سنعلن كل التفاصيل للرأي العام، وسنعلن بشكل واضح كيف جرى الاستهداف، ومن الذي نفذ، والذي خطط ووجه للعملية”.





مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *