رام الله- معا- بحث رئيس بلدية بيتونيا ربحي دولة، مع الوزير ناصر قطامي رئيس هيئة الصناديق العربية والإسلامية يوم الاثنين، سبل تعزيز التعاون المشترك بين هيئة الصناديق والبلديـة والاستمرار بتنفيذ المشاريع الحيوية خاصة مشاريع تعبيد الشوارع والبنية التحتية.واتفق الطرفان خلال اللقاء الذي حضره مدير البلدية محمد مجدوبة ورئيس قسم العلاقات العامة ثائر الطاهر، أهمية تنفيذ المشاريع الخدماتية والتنموية.من جانبه، أكد دولة أهمية إعتماد النهج التشاركي ومنها تعبيد الطرق، ومشاريع الصرف الصحي، وتوفير مياه صالحة للشرب، وتوفير مراكز للأطفال، وإنارة الشوارع وغيرها من الأولويات.وشدد على أن بلدية بيتونيا بحاجة الى العديد من المشاريع التطويرية والخدماتية لتنفيذها في المدينة.وتحدث عن سياسات الاحتلال في المدينة ومصادرة الاراضي والوضع الاقتصادي و البطالة المستشرية، مضيفا ان الرغم من كل هذه الظروف إلا أن بلدية بيتونيا نعمل على تطوير القدرات وبناء المدينة، وفي الوقت الحاضر تركز على البنية التحتية التكنولوجية والشبابية والثقافية، مستعرضا حملة من المشاريع الإستراتيجية.واثنى قطامي على عمل البلدية خاصة خلال السنوات القليلة الماضية والمشاريع التي تم انجازها خلال تلك الفترة، اضافة الى النهضة التي شهدتها المدينة في كافة المجالات خاصة الانفتاح على المؤسسات الدولية وابرام اتفاقيات توأمة مع العديد من الدول وتعريف شعوبها على مدينة بيتونيا ودعوتهم لزيارتها والاطلاع على احتياجاتها وممارسات الاحتلال فيها.ووعد قطامي باعتماد العديد من المشاريع الحيوية لمدينة بيتونيا لما تُمثله من أهمية خاصة في موقعها الجغرافي وعدد السكان والخدمات المقدمة لهم .



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *