زفة عريس على تخوم الأرض المحتلة




على تخوم الأرض المحتلة، يرونها بقلوبهم قبل أعينهم، لا يفصلها عنهم سوى سياج زائل وجندي صهيوني مرتبك حاقد، كان الفرح حاضرا، والحياة تنبض.



مصدر الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.