القدس – معا – أعلن تحالف أسطول الحرية عن قرب الانتهاء من تجهيزات السفن التي ستشترك في الحملة الجديدة لكسر الحصار والتي ستنطلق من دول شمال اوروبا وتحمل شعار ” من اجل مستقبل عادل للفلسطينيين”. كما أعلن التحالف عن تسمية واحدة من السفن باسم “العودة” وذلك لتزامن انطلاقها مع الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية, ودعما لحق العودة للفلسطينيين.وقال زاهر بيراوي – عضو اللجنة الدولية المشرفة على تسيير سفن كسر الحصار ، والعضو المؤسس في تحالف أسطول الحرية ان محاولة هذا العام لكسر سيكون لها أهمية خاصة ورمزية مهمة لأنها ستنطلق في ذروة الحراك الشعبي الفلسطيني ومسيرات العودة الكبرى التي تطالب بحق العودة لكل اللاجئين الفلسطينيين الذين هجرتهم عصابات الاحتلال عام ٤٨.وأكد بيراوي ان سفن كسر الحصار ستتوقف في عدد من الموانئ الأوروبية بالاضافة لميناء عربي واحد قبل وصولها الى شرق البحر المتوسط. وسيتم تنظيم فعاليات تضامنية في كل ميناء من تلك الموانيء للمطالبة بكسر الحصار وبحق العودة وبالحرية للشعب الفلسطيني.وأفاد بيراوي أن السفن “الصغيرة نسبياً” ستحمل على متنها عشرات من الشخصيات العامة ومتضامنيين دوليين من اكثر من ٢٠ دولة ، ويتوقع وصولها الى قطاع غزة أوائل يوليو/تمور القادم.



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *