الخليل – كتب إسماعيل حوامدة – (الايام الالكترونية): مع ختام منافسات الأسبوع التاسع عشر من دوري الدرجة الأولى (احتراف جزئي) حسم مركز الامعري أول بطاقات الصعود إلى دوري المحترفين بعد تحقيق الانتصار 14 في الدوري على حساب القوات الفلسطينية بهدفي المهاجم يحيى السباخي هداف البطولة برصيد 16 هدف، وبات الامعري بحاجة لفوز جديد ليتوج رسميا بلقب البطولة.

وازداد صراع الوصافة وحسم البطاقة الثانية سخونة بعد تعثر أبناء القدس وسقوطه في فخ التعادل أمام العبيدية، في حين استغل مركز طولكرم هذا التعادل وانتصر على إسلامي قلقيلية بهدف يتيم، كما أنعش شباب يطا حظوظه في البقاء بفوزه العريض على بيت أمر بخمسة أهداف لهدفين، وحسم نادي جنين الموقعة الأهم وانتصر على طوباس بثلاثة أهداف لهدف، في حين خرج لقاء هلال أريحا وسلوان بتعادل أبيض.

الجولة 19 حددت هوية الهابط الثاني للدرجة الثانية وهو نادي سلوان، في حين يبقى الصراع على ثالث البطاقات قائما بين سبعة أندية، أم جبهة الصعود فحسمت أولى بطاقاتها للامعري، في حين انحصر صراع البطاقة الثانية ما بين أبناء القدس ومركز طولكرم، وسيكون اللقاء المباشر بين الفريقين في الجولة بعد القادمة الفيصل في تحديد هوية المتأهل الثاني للمحترفين.

كما أن هذه الجولة شهدت تسجيل مهاجم شباب يطا هيثم أبو عرام لثنائيته الرابعة هذا الموسم كرقم قياسي للاعب شاب، في حين أكد مهاجم الامعري يحيى سباخي تفوقه على الجميع وسجل هدفي الفوز لفريقه وبقي في قمة هدافي البطولة برصيد 16 هدف.

وعاد المارد للأضواء

أنجز مركز الامعري مهمة العودة والصعود لدوري المحترفين بفوز جديد ومستحق على فريق القوات الفلسطينية بهدفين لهدف لحساب الأسبوع التاسع عشر من دوري الاحتراف الجزئي، وقع عليهما هداف الدوري المهاجم يحيى السباخي، ليرفع الامعري رصيده إلى 45 نقطة مبتعدا بفارق 9 نقاط عن أقرب مطارديه أبناء القدس الوصيف.

الامعري سار بهدوء وأنجز المطلوب لأنه يعي أهمية الحسم المبكر، وما على الفريق إلا تأكيد أحقية التأهل والتتويج رسميا باللقب بالفوز في واحدة من لقاءاته الثلاث المقبلة، حيث عمت الأفراح كل الأوساط الرياضية داخل الكتيبة الخضراء، فعاد المارد حيث يستحق أن يكون، في حين أن فريق القوات وضع نفسه في موقف حرج بتوقف رصيده عند 26 نقطة، وبات على مقربة من دائرة الخطر، بالتالي سيكون القوات مطالبا بتعديل المسار قبل فوات الأوان.

الأبناء يتعثر والزعيم ينتصر

في صراعه على البقاء في وصافة الترتيب العام للدوري، وخطف بطاقة الصعود الثانية لدوري المحترفين سقط نادي أبناء القدس في فخ التعادل أمام العبيدية بهدف لكل فريق، جاءا من علامة الجزاء، ما أفقد الأبناء نقطتين ثمينتين في سباق التأهل المحموم، حيث فشل فريق العاصمة في الحفاظ على فارق الثلاث نقاط التي تفصله عن مركز طولكرم، وتقلص الفارق إلى نقطة وحيدة، في حين كان التعادل هاما للعبيدية الذي تقدم للنقطة 29 والتي منحته بصفه شبه رسمية البقاء ضمن أندية الصفوة.

زعيم الكرة الفلسطينية مركز طولكرم خطف ثلاث نقاط ثمينة للغاية من أنياب إسلامي قلقيلية الذي قدم أقوى مبارياته هذا الموسم، وأضاع لاعبوه سيلا من الفرص المحققة، والتي كانت كفيلة بالخروج بالتعادل على أقل تقدير، لكن إبداعات حارس الزعيم داوود ردايدة ووقوف الحظ العاثر أمام الأخضر وتسرع اللاعبين كلها عوامل حرمت الفريق من الخروج بنتيجة إيجابية، فاستغل السمران هذا وخطفوا الفوز من علامة الجزاء قبل النهاية بخمس دقائق، ليحافظ المركز على حظوظه بالتأهل، في حين تراجع الإسلامي واقترب من جديد من دائرة الخطر.

هلال الأغوار ومربع الذهب

فشل هلال أريحا في تحقيق الفوز من جديد واكتفى بتعادل أبيض أمام سلوان المقدسي، رغم مواصلة العميد المقدسي للمواجهة بعشرة لاعبين منذ بدايات الحصة الثانية، فرفع هلال الأغوار رصيدهم إلى 29 نقطة في الترتيب الرابع، متفوقين على العبيدية بفارق الأهداف، في حين تأكد هبوط نادي سلوان للدرجة الثانية بشكل رسمي بعد توقف رصيده عند 12 نقطة، فلم يعد بالإمكان التعويض، وبات مواصلة أهل الراية للمشوار فقط من أجل حفظ ماء الوجه بتقديم عروض تليق بسمعة هذا الفريق العريق.

صقور الشمال تحلق

نجح نادي جنين في تحقيق أغلى انتصاراته هذا الموسم، واقتحم حصون المناطق الدافئة بفوزه الناضج على طوباس بثلاثة أهداف لهدف، في موقعة حاسمة للهروب من دائرة الخطر التي سقط أسود الأغوار في وحلها، فنادي جنين بهذا الفوز رفع رصيده إلى 25 نقطة احتل بها الترتب السابع، وبات طوباس عاشرا برصيد 22 نقطة حيث الخسارة الثالثة على التوالي بعد سلسلة نتائج أكثر من رائعة، ليضع طوباس نفسه في موقف صعب للغاية، ولن يخدمه شيء إلا خروجه منتصرا في المواجهات الثلاث المتبقية، مع انتظار تعثر خصومه.

فرسان يطا تضرب بالخمسة

حقق شباب يطا انتصارا عريضا على جاره بيت أمر في ديربي الخليل، حيث وصل اليطاطوة لشباك بيت أمر في خمس مناسبات مقابل الوصول مرتين من أسود الريف لشباك الحارس غسان علي، فرفع يطا رصيده إلى 24 نقطة في الترتيب الثامن، مغادرا دائرة الهبوط، لكن الحفاظ على هذا الخروج سيظل مشروطا بمواصلة الانتصارات، خاصة في الجولة القادمة أمام الزعيم مركز طولكرم على ملعب طولكرم، أما بيت أمر فكانت مواجهته اليوم تحصيلية وزاد خلالها هداف الفريق مصلح محمد من غلته التهديفية فوقع على واحد من هدفي فريقه ليصبح وصيفا للهدافين برصيد 13 هدف.

 



مصدر الخبر

Facebook Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *